البنك الدولي فشل بتقييم تأثير التغير المناخي على مشروعاته   
الأربعاء 1429/7/21 هـ - الموافق 23/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

كشف تقرير مراجعة داخلية للبنك الدولي أنه يتعين على مؤسسة الإقراض الدولية القيام بعمل أفضل فيما يتعلق بالتعامل مع التأثيرات المناخية على مشروعاتها التنموية في مختلف أنحاء العالم.

وقالت مجموعة التقييم المستقلة إنه في الوقت الذي جعل فيه البنك الدولي عمليات التنمية المستدامة أحد أهم أولوياته على مدار العقد الماضي وساعد العديد من الدول على إعداد خططها التي تبدو متماشية مع أغراض حماية البيئة، لم يبد الاهتمام الكافي حيال التحقق مما إذا كانت البرامج التي يمولها ستتماشى فعلا مع تلك النوايا أم لا.

وأشارت المجموعة، وهي لجنة للمراقبة الداخلية في البنك، إلى أن هذه المؤسسة افتقدت لنظام مراقبة وكذلك لنظام إعداد تقارير يمكن أن يتيحا له إجراء عملية تقييم منظمة للأبعاد البيئية للمشروعات التي يدعمها وكذلك لنتائج هذه المشروعات.

وأوصى التقرير بأن تكون العوامل المتعلقة بالمناخ "ركيزة أساسية" لمشروعات البنك الدولي.

ولم يتجه البنك الدولي إلا مؤخرا نحو الاضطلاع بدور مباشر وبصورة أكبر في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

فقد أطلق في وقت سابق من هذا الشهر صندوقين يبلغ حجم تمويلهما عدة مليارات من الدولارات لمساعدة الدول الفقيرة على التأقلم مع التغيرات المناخية وتعزيز الاستثمارات في مجال موارد الطاقة المتجددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة