المحكمة الدستورية تطالب الادعاء بملاحقة أردوغان قضائيا   
الأربعاء 1428/5/14 هـ - الموافق 30/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)
أردوغان وصف قرار المحكمة إلغاء تصويت البرلمان بأنه عار (رويترز-أرشيف)
اتهمت رئيسة المحكمة الدستورية العليا في تركيا -أعلى سلطة قضائية في البلاد- رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بالتطاول على المحكمة وإطلاق تهديدات تقوض سيادة القانون.
 
وطالبت تولاي توغجو -في مؤتمر صحفي نادر عقدته بأنقرة- الادعاء العام بتوجيه اتهامات لرئيس الحكومة لتجاوزه "حدود الاحترام" والانتقاد، وتشكيكه بنزاهة المحكمة.
 
وقالت إن "تصريحات رئيس الوزراء تتجاهل سيادة القانون وتنطوي على تهديدات واتهامات وعداء وتجعل محكمتنا هدفا" لهجوم.
 
ووصف أردوغان في تصريحات أمس حكما للمحكمة في الآونة الأخيرة ألغى انتخابات الرئاسة التركية في البرلمان بأنه "عار" على النظام القضائي في البلاد.
 
وكان رئيس الوزراء التركي انتقد قرار المحكمة الشهر الماضي بعد جولة أولى للتصويت في البرلمان لانتخاب مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم وزير الخارجية عبد الله غل لمنصب رئيس الجمهورية قاطعتها المعارضة.
 
وأدى ترشح غل للرئاسة إلى موجة احتجاجات للتيار العلماني في البلاد بدعوى تهديد غل النظام العلماني في البلاد بسبب جذوره الإسلامية.
 
وعقب هذه الأزمة دعت حكومة أردوغان إلى انتخابات برلمانية مبكرة في 22 يوليو/تموز القادم، وتبنى البرلمان تشريعا يسمح بانتخاب الرئيس بالاقتراع المباشر للشعب عوضا عن البرلمان، لكن الرئيس المنتهية ولايته أحمد نجدت سيزر رفضه وأعاده للبرلمان الذي بدوره سيصوت عليه مرة أخرى ويعيده للرئيس لإقراره.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة