غالوي يرفض تعويضا من صحيفة أميركية   
الأربعاء 1424/9/12 هـ - الموافق 5/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج غالوي يتحدث للصحفيين بعد قرار طرده من حزب العمال البريطاني (رويترز-أرشيف)
رفض النائب العمالي البريطاني جورج غالوي تعويضا قدمته له صحيفة كريشتين ساينس مونيتور الأميركية لتسوية الدعاوى القضائية التي رفعها عليها لاتهامها إياه بالحصول على 10 ملايين دولار من نظام صدام حسين المخلوع.

وأكد النائب البريطاني المعروف بمناصرته للقضايا العربية أنه رفض قبول مبلغ 96 ألف جنيه إسترليني (حوالي 162 ألف دولار أميركي) قدمته الصحيفة المذكورة كتسوية لإسقاط الدعوى التي رفعها ضدها لاستخدامها وثائق زعم أنه تم العثور عليها في بغداد وثبت لاحقا أنها مزيفة.

وبرر غالوي ذلك في تصريح خاص بالجزيرة بأنه يريد من الصحيفة أن تقدم له معلومات عمن زيفوا هذه الوثائق ولصالح من كانوا يعملون.

يذكر أن غالوي يلاحق أيضا صحيفة الديلي تلغراف لنشرها اتهامات مشابهة قالت إنه كان يتلقى من حكومة صدام حسين مبلغ 375 ألف جنيه إسترليني (حوالي 635 ألف دولار) سنويا كثمن لمواقفه المعارضة للحرب على العراق.

وكانت الصحيفة الأميركية اعتذرت عن نشر هذه الوئائق المزورة، ولكن الصحيفة البريطانية لا زالت تصر على موقفها.

وكان غالوي -وهو عضو بالبرلمان عن دائرة غلاسكو كلفين في أسكتلندا- طرد مؤخرا من حزب العمال البريطاني بسبب تصريحات شبه فيها كلا من رئيس الوزراء توني بلير والرئيس الأميركي جورج بوش بالذئبين عندما قادا الحرب على العراق.

ولكنه قال إن قرار الطرد سيسيء إلى سمعة الحزب، كما أن هذا القرار لن يدفعه إلى اعتزال الحياة السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة