تدخين أقل يؤدي لوفيات أقل بمرض القلب   
الخميس 1427/2/15 هـ - الموافق 16/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:26 (مكة المكرمة)، 22:26 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية بأن الوفيات الناجمة عن مرض القلب في أيرلندا انخفضت بنسبة حوالي 50% خلال 15 عاما بفضل التغير في أسلوب الحياة وتحسن أساليب العلاج.

وكشفت الدراسة أن حوالي نصف نسبة النقص في الوفيات يرجع إلى الانخفاض الكبير في عدد المدخنين واتباع نظم غذائي أفضل بينما كان حوالي 44% من الانخفاض في الوفيات سببه التوصل لأساليب علاج وجراحات أكثر فعالية.

وقال باحثون من مستشفى سان جيمس في دبلن إنه في الفترة من العام 1985 إلى العام 2000 انخفضت معدلات الوفيات بأمراض القلب في إيرلندا بنسبة 47% من الرجال والنساء الذين تراوح عمرهم بين 25 و84 عاما.

ودرس الباحثون بيانات منشورة بشأن أساليب علاج محددة لمرض القلب وعوامل خطر أخرى للمرض منها ارتفاع ضغط الدم والبدانة والتدخين وارتفاع مستويات الكوليسترول ومرض السكري وقلة الحركة.

وأوضحوا أن عدد الوفيات انخفض عام 2000 عما كان عليه عام 1985 بنسبة 3800 حالة.

وجاء في دراسة حديثة نشرها علماء من جامعة أوكسفورد أن مرض القلب وجلطة المخ من أهم اسباب الوفاة في البلدان المتقدمة وفي الاتحاد الأوروبي. ويعد مرض القلب والأوعية الدموية أكبر مشكلة صحية مفردة، وتكلفت دول الاتحاد الـ25 عام 2003 في إطار برامج الرعاية الصحية 202 مليار دولار .

وأسهم الانخفاض الكبير في عدد المدخنين والمصابين بارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وكذلك تغير أسلوب الحياة في انخفاض عدد الوفيات في إيرلندا.

كما لاحظ باحثون في الولايات المتحدة أنه بعد أن أقرت مدينة هيلينا بولاية مونتانا تشريعا مماثلا حدث انخفاض حاد في عدد المصابين بأزمات قلبية.

يذكر أن إيرلندا أول دولة في العالم فرضت حظرا شاملا في جميع أنحاء البلاد على التدخين في أماكن العمل والأماكن العامة بما في ذلك الحانات والمطاعم عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة