أنان يناشد الدول المصادقة على حظر الأسلحة النووية   
الاثنين 1422/8/25 هـ - الموافق 12/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محطة سان دييغو لتوليد الطاقة النووية بولاية كاليفورنيا (أرشيف)
حث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في خطاب أمام مؤتمر حظر الأسلحة النووية بنيويورك دول العالم التي لم تصادق على اتفاقية حظر التجارب النووية على ترك اعتراضاتها والمصادقة عليها، وذلك في إشارة ضمنية إلى الولايات المتحدة التي قاطعت المؤتمر رافضة المصادقة على المعاهدة.

وقال أنان إن بعض الدول أوقفت المصادقة على الاتفاقية التي عملت على التوصل إليها. وأضاف "الآن في يد هذه الدول تطبيق هذه الاتفاقية، وأنا أناشدها بأن تفعل ذلك".

وتعارض واشنطن اتفاقية حظر التجارب النووية الموقعة عام 1996 رغم توقيعها عليها، لكن مجلس الشيوخ الذي كان يهيمن عليه الجمهوريون عام 1999 رفض الاتفاقية الموقعة من قبل الرئيس الديمقراطي السابق بيل كلينتون.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إليزا كوش إن الولايات المتحدة دعيت لحضور المؤتمر كمراقب إلا أنها رفضت الدعوة. وأضافت في مؤتمر يستمر ثلاثة أيام "الهدف من المؤتمر هو المصادقة على اتفاقية حظر التجارب النووية، والإدارة الأميركية أوضحت أن ليس لديها خطط لتقديم الاتفاقية التي وقعتها عام 1999 لمجلس الشيوخ من أجل المصادقة عليها".

واعتبر ربيكا جونسون من معهد الدبلوماسية ونزع الأسلحة أن "مقاطعة الولايات المتحدة لمثل هذا المؤتمر المهم تمثل إهانة لحلفائها، وذلك بعد يوم من مطالبة الرئيس الأميركي جورج بوش دول العالم بالوقوف مع بلاده من أجل محاربة الإرهابيين الذي يسعون لامتلاك هذه الأسلحة".

ووقعت على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية حتى الآن 161 دولة لم تصادق عليها سوى 84 منها. ولا تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ إلا بالمصادقة عليها من قبل الدول الـ44 التي تملك أسلحة نووية أو التي لديها برامج مدنية نووية أو معامل نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة