رياح التغيير تهب على الشرق الأوسط   
الثلاثاء 20/1/1426 هـ - الموافق 1/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)

اهتمت الصحف الأميركية الصادرة اليوم برياح التغيير في الشرق الأوسط كما تناولت الأمر الذي أصدره قاض فدرالي إلى إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بإدانة أحد المتهمين الأميركيين بالإرهاب أو إطلاق سراحه, فضلا عن تطرقها لانتهاكات حقوق الإنسان الواسعة التي قامت بها الحكومة العراقية خلال العام الماضي.

"
استقالة الحكومة اللبنانية أمس تبشر بصحوة سياسية جديدة, كما أن إعلان الرئيس المصري عن قبول إجراء انتخابات رئاسية متعددة قد يكون تاريخيا رغم أن الكثير من تفاصيله قد تكون مخيبة للآمال
"
نيويورك تايمز
رياح التغيير
خصصت صحيفة نيويورك تايمز افتتاحيتها اليوم لما اعتبرته "تغييرا مناخيا في الشرق الأوسط, مشيرة إلى أن آمالا حذرة تنشط الآن على ضفاف دجلة والنيل وشوارع بيروت الجميلة ومدن قطاع غزة المشمسة".

وحذرت الصحيفة من أن الوقت لا يزال مبكرا على التكهنات القطعية بشأن الحصيلة النهائية لهذه التطورات, إذ لا يزال التمرد في العراق يتفاقم, كما أن انفجار النادي الليلي في تل أبيب يهدد بتقويض الهدنة في تلك المناطق.

لكنها أكدت أن إدارة الرئيس بوش كان لها دور في بعض التغييرات التي تلوح الآن في أفق الشرق الأوسط, مضيفة أن التحدي الذي يواجه واشنطن الآن يكمن في إيجاد السبل الكفيلة بتشجيع استمرار هذه الاتجاهات الإيجابية ورعايتها مع الحذر من التأثير عليها بالابتهاج الزائد.

وذكرت الصحيفة في هذا الإطار أن استقالة الحكومة اللبنانية أمس تبشر بصحوة سياسية جديدة في ذلك البلد, كما أن إعلان الرئيس المصري المفاجئ الأسبوع الماضي عن قبوله إجراء انتخابات رئاسية متعددة المتنافسين قد يكون تاريخا رغم أن الكثير من تفاصيله قد تكون مخيبة للآمال.

وقالت الصحيفة إن مصر لم تعرف انتخابات تنافسية وحرة ونزيهة منذ ما يزيد على 5000 سنة, مشيرة إلى أن انتخابات هذه السنة لا يتوقع أن تتسم بشيء من تلك الشفافية.

وتحت عنوان "القصة الجانبية للشرق الأوسط" كتب ريتشارد كوهين تعليقا في صحيفة واشنطن بوست شبه فيه مستقبل الشرق الأوسط بكلمات أغنية تقول "إن شيئا ما يلوح في الأفق، شيء جميل في الأفق", مشيرا إلى أن ذلك الشيء هو الديمقراطية والحرية والاستقلال.

ونقل المعلق عن أحد أصدقائه في الشرق الأوسط قوله "إنني أشم رائحة رياح التغيير في الجو أينما ذهبت في هذه المنطقة".

لكن المعلق حذر من أن الشرق الأوسط ليس أوروبا الشرقية وأن الديمقراطية فيه ستبنى من لا شيء بدلا من أنها لم تحتج في أوروبا الشرقية إلا إلى الترميم.

"
قرار القاضي بإدانة باتيلا أو إطلاق سراحه صفعة قوية لإدارة بوش وخطوة مهمة تضع حدا لما يستطيع الرئيس فعله في إطار حربه على الإرهاب
"
راتنر/لوس أنجلوس تايمز
الإدانة أو الحرية
قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن القاضي الفدرالي هانري فليود أصدر أمرا إلى الحكومة الأميركية بإدانة جوزي باتيلا المسجون بتهمة الإرهاب أو إطلاق سراحه.

وذكرت أن القاضي قال للحكومة إنها لا يمكن أن تظل تحتجز باتيلا كـ"مقاتل عدو" بتهمة تخطيطه لشن هجوم بـ"القنبلة القذرة" مستخدما جهازا راديبولوجيا دون محاكمة.

ونقلت عنه قوله "إن المحكمة لم تجد في القانون ما يخول الرئيس صراحة أو ضمنيا ولا دستوريا أو تشريعيا التحفظ على شخص بتهمة أنه مقاتل معاد".

وقالت الصحيفة إن فليود أعطى الإدارة مهلة 45 يوما لإجراء اللازم, مضيفة أن هذه الأخيرة أعلنت نيتها استئناف حكم القاضي.

كما نقلت عن محامي باتيلا وصفه لقرار القاضي بأنه رائع, بل "إنه يمثل إحدى تلك اللحظات التي يحق لنا كأميركيين أن نحتفي بها".

أما مايكل راتنر رئيس مركز الحقوق الدستورية فإن الصحيفة نقلت عنه اعتباره لهذا القرار صفعة قوية لإدارة الرئيس بوش وخطوة مهمة تضع حدا لما يستطيع الرئيس فعله في إطار حربه على ما يسميه الإرهاب.

"
الحكومة العراقية المؤقتة والقوات التي تقودها الولايات المتحدة قتلوا أشخاصا بصورة تعسفية واعتقلوا آخرين اعتباطيا, كما عذبوا السجناء واعتقلوهم في ظروف سيئة
"
إنترناشيونال هيرالد تريبيون
انتهاكات إنسانية
قالت صحيفة إنترناشيونال هيرالد تريبيون إن وزارة الخارجية الأميركية كشفت أمس عن تقرير يشمل تفاصيل انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان قامت بها الحكومة العراقية المؤقتة في العراق خلال السنة الماضية, بما في ذلك الاغتصاب والتعذيب والسجن التعسفي.

ونقلت الصحيفة عن ذلك المصدر قوله إن هناك تقارير تفيد بأن الحكومة العراقية المؤقتة والقوات التي تقودها الولايات المتحدة قتلوا أشخاصا بصورة تعسفية واعتقلوا آخرين اعتباطيا, كما عذبوا السجناء واعتقلوهم في ظروف سيئة.

وقالت إن التقرير تحدث عن انتهاكات في دول مثل كوريا الشمالية وسوريا وإيران, لكنه شمل أيضا بعض الحلفاء التقليديين لأميركا مثل مصر والأردن والسعودية وباكستان.

كما ذكرت أن تقرير الخارجية الأميركية أورد تقريرا لهيئة حقوق الإنسان الدولية هيومن رايتس ووتش بشأن أساليب التعذيب التي انتهجتها الشرطة في بلدان عدة حول العالم بما في ذلك ضرب السجناء بأسلاك الكهرباء وصعقهم بالكهرباء وحرمانهم من الأكل والشرب لفترات طويلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة