بريطانيا ترفض إرجاء التصويت على رفع عقوبات ليبيا   
الثلاثاء 1424/7/13 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتفاق تعويضات لوكربي فتح الطريق أمام رفع العقوبات نهائيا عن ليبيا (أرشيف - رويترز)
أعلنت بريطانيا اليوم أنها تعتزم المضي قدما في طرح مشروع قرار رفع العقوبات عن ليبيا للتصويت في مجلس الأمن رغم طلب فرنسا رسميا إرجاء التصويت.

وأعلن مسؤول بريطاني أن بلاده طلبت عقد اجتماع مساء اليوم للمجلس للتصويت على القرار الذي تأجل لعدة أسابيع.

وقدمت لندن مشروعها إلى مجلس الأمن في إطار تسوية وافقت بموجبها طرابلس على دفع 2.7 مليار دولار لضحايا تفجير طائرة ركاب أميركية فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988.

جاء ذلك بعد ما أعلن متحدث باسم الخارجية الفرنسية أن وزير الخارجية دومنيك دو فليبان طلب من نظيره البريطاني جاك سترو تأجيل التصويت لإتاحة الفرصة للتوصل إلى تسوية مع ليبيا بشأن تعويضات ضحايا الطائرة الفرنسية التي انفجرت فوق النيجر عام 1989.

وأوضح المتحدث أنه في غياب اتفاق عادل بين أسر ضحايا الطائرة الفرنسية والجانب الليبي لن يكون أمام فرنسا خيار سوى معارضة مشروع القرار. وتوقعت مصادر في مجلس الأمن أن تمتنع باريس عن التصويت عند الاقتراع في المجلس اليوم.

وفي لندن قال مستشار قانوني للحكومة الليبية إن طرابلس ستعلن اتفاقها مع أسر ضحايا الطائرة الفرنسية فور رفع العقوبات عنها في مجلس الأمن.

وقال المحامي سعد جبار إن سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي سيكشف تفاصيل الاتفاق بين مؤسسة القذافي غير الحكومية وعائلات ضحايا الطائرة الفرنسية.

ومن المرجح أن تحصل أسر ضحايا الطائرة الفرنسية على مبلغ أقل بكثير عن التعويضات التي ستحصل عليها أسر ضحايا الطائرة الأميركية. وقالت مصادر قريبة من المحادثات الليبية الفرنسية إن أسرة كل ضحية ستحصل على مبلغ يتراوح بين 500 ألف دولار ومليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة