التطعيمات بالطفولة تقلل خطر السرطان بالكبر   
الثلاثاء 1436/8/7 هـ - الموافق 26/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)

توصل باحثون إلى أن تلقي الأطفال الصغار لتطعيم هيموفيليس إنفلونزا من النوع "ب" (Haemophilus influenzae Type B) يقلل مخاطر الإصابة باللوكيميا الحادة (acute lymphoblastic leukemia) وهي أكثر أنواع سرطانات الأطفال شيوعا بنسبة 20%.

وهيموفيليس إنفلونزا هو نوع من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهاب السحايا ومشاكل أخرى، ويعرف اختصارا بـ(HiB).

وشرح د. ماركوس موشين، مؤلف الدراسة التي نشرت بمجلة "نيتشر إميونولوجي" السبب، وقال إن تعرض الرضع لفيروس (HiB) يؤدي عادة إلى التحكم بردة فعل جهاز المناعة مما يجعله يحارب البكتيريا دون التسبب بمضاعفات خطيرة.

وباستخدام تجربة أجريت على الفئران، وجد موشين ورفاقه أنه في بعض الأحيان تؤدي الإصابة بعدوى بكتيريا (HiB) إلى تحفيز رد مناعي عنيف يقود لإحداث طفرات بخلايا الدم مما يدفعهم للتحول إلى الحالة السرطانية. وعندما يحدث هذا فإن الأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة باللوكيميا عند عمر خمس إلى سبع سنوات.

ولذلك، فإن تلقي التطعيم ضد هذه البكتيريا يقلل مخاطر السرطان لأنه يحمي من الإصابة بعدوى هذه البكتيريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة