الأمم المتحدة تسمح لساحل العاج بترميم سلاحها الجوي   
الأحد 1425/12/13 هـ - الموافق 23/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)

دمر الجيش الفرنسي سلاح الجو العاجي في رد على قصف موقع له (الفرنسية-أرشيف) 

وافقت الأمم المتحدة على طلب تقدمت به ساحل العاج لترميم سلاحها الجوي الذي دمره العسكريون الفرنسيون العاملون في مهمة حفظ السلام بعد أن تعهدت بعدم استخدامه في عمليات حربية.
 
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الاتفاق يتعلق بإعادة تأهيل الطائرات وإعادة إصلاحها بدون تسليحها على أن تشرف البعثة على نقل الطائرات من ياموسوكرو إلى أبيدجان.

وأضاف أن نشر القوات الفرنسية في البلاد كان جزءا من الاتفاق مع جيش ساحل العاج.

من جانبه، أوضح جيش ساحل العاج أن قرار نقل الطائرات إلى أبيدجان يتماشى مع اتفاق سحب الأسلحة الثقيلة بعيدا عن خط المواجهة ويعزز آمال السلام.
 
يذكر أن فرنسا تنشر قوة فرنسية قوامها خمسة آلاف جندي إلى جانب 6250 جنديا من الأمم المتحدة للقيام بمهام الشرطة في المنطقة العازلة التي تقسم البلاد إلى قسمين منذ الانقلاب الفاشل في سبتمبر/أيلول 2002.
 
وقد اندلعت أعمال شغب ومظاهرات مناهضة للفرنسيين في نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن دمر الجيش الفرنسي سلاح الجو العاجي في رد على قصف طائرات عاجية موقعا فرنسيا في بواكيه قتل خلاله تسعة فرنسيين وجرح 33 آخرون فيما فر نحو ثمانية آلاف أجنبي غالبيتهم من الفرنسيين من البلاد. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة