خمسة قتلى حصيلة العنف بمقديشو بينهم ثلاثة جنود   
الأربعاء 1428/12/2 هـ - الموافق 12/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
قتل مدنيان في الاشتباكات بين المسلحين والقوات الحكومية (أرشيف)

ارتفعت حصيلة أعمال العنف في العاصمة الصومالية مقديشو إلى خمسة قتلى بينهم ثلاثة جنود في القوات الحكومية. وأجبرت اشتباكات كهذه سكان العاصمة على النزوح بحسب ما أفاد عمال إغاثة يعملون في مقديشو.

وبدأت أعمال العنف بانفجار قنبلة على جانب الطريق استهدفت دورية حكومية قرب سوق بكارة في مقديشو قتل على إثره ثلاثة جنود فيما أصيب آخرون بجروح خطيرة بحسب ما أفاد شهود عيان.
 
وعلى إثر ذلك اشتبك الجنود مع مسلحين في معركة استمرت نحو نصف ساعة ذهب ضحيتها اثنان من المدنيين.

على صعيد متصل تفيد الأمم المتحدة بأن البلاد تواجه أكبر أزمة إنسانية على مستوى القارة الأفريقية، حيث أوقعت المعارك الدائرة بين الحكومة ومسلحين إسلاميين آلاف القتلى خلال العام الجاري.

ووصفت منظمة أطباء بلا حدود الطريق إلى مقديشو بأنه مشهد من اليأس. وقالت المنظمة إن الحاجة تتفاقم إلى الغذاء والمياه والرعاية الطبية حيث عانى خلال الأسبوعين الماضيين نحو 250 طفلا من سوء التغذية الحادة.

يذكر أن العاصمة الصومالية تشهد أعمال عنف شبه يومية معظم ضحاياها من المدنيين، منذ هزيمة المحاكم الإسلامية أواخر ديسمبر/كانون الأول 2006 ومطلع 2007، إثر تدخل الجيش الإثيوبي إلى جانب قوات الأمن التابعة للحكومة الانتقالية الصومالية.

وتفيد أرقام الأمم المتحدة بأن ما لا يقل عن ستمئة ألف شخص غادروا مقديشو منذ بداية العام بسبب هذه المعارك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة