جلسة أممية لبحث مبادرة السلام العربية هذا الشهر   
الثلاثاء 1427/8/11 هـ - الموافق 5/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)

كوفي أنان أكد أن مجلس الأمن تلقى طلبا لعقد جلسة لبحث مبادرة السلام العربية (الفرنسية)
أعلن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة هذا الشهر لمناقشة المبادرة العربية لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، وحث المجتمع الدولي على دعم هذه المبادرة.

ورجح الفيصل في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في مدينة جدة السعودية، أن تعقد هذه الجلسة يوم الثالث والعشرين من هذا الشهر، وأعرب عن أمله في أن يتم النظر في المبادرة العربية من زاوية جديدة من أجل حل النزاع العربي الإسرائيلي بشكل نهائي وإرساء الاستقرار في المنطقة.

وقال الوزير السعودي إن تحقيق ذلك سيكون له أثر إيجابي على جميع القضايا التي تسعى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتسويتها بالمنطقة.

من جانبه أكد أنان أن الجامعة العربية طلبت من مجلس الأمن الإقرار رسميا بالحاجة لتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط وإنشاء آلية للمضي قدما في معالجة جميع القضايا في فلسطين وسوريا ولبنان.

وفي نيويورك قال المندوب الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إن مقترح الجامعة العربية لم يحظ بتأييد جميع دول المنطقة، مضيفا أنه يريد أن يعرف هل ستدعى إسرائيل للجلسة الأممية المقترحة أم لا.

وتدعو المبادرة العربية التي أقرت في قمة بيروت عام 2002 إلى تسوية النزاع بالشرق الأوسط على أساس انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة إلى حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967، وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس مقابل قيام الدول العربية بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة