تركيا تسمح بمرور حاملة طائرات صينية سابقة بمضايقها   
الجمعة 1422/6/4 هـ - الموافق 24/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خففت تركيا من احتجاجها على مرور حاملة طائرات مفككة تملكها الصين عبر ممراتها المائية، وقالت إنها قد تسمح بعبور الحاملة بشروط دقيقة، ومن المتوقع أن يتخذ هذا القرار أثناء زيارة مسؤول تركي إلى الصين السبت.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن وزير الدولة التركي شكرو غوريل إنه سيبلغ المسؤولين الصينيين في بداية زيارته إلى بكين غدا بالحل الذي يفضله رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد لمسألة عبور السفينة المثيرة للجدل. ولم يعط المزيد من التفاصيل.

وكانت شركة مقرها جزيرة مكاو الصينية قد اشترت الحاملة التي يبلغ طولها ألف قدم من أوكرانيا، وكانت تخطط لتحويلها إلى فندق وكازينو عائمين، ومنذ عدة أشهر ترسو الناقلة (فارياج) الت تسحب الحاملة على شاطئ البحر الأسود في انتظار الضوء الأخضر من أنقرة لعبور مضيقي البسفور والدردنيل المكتظين بالحركة البحرية. وترفض تركيا عبور الناقلة لأسباب أمنية تتعلق ببطء حركة السفينة التي بلا محرك وتحتاج إلى قطرها بطول هذه الممرات.

لكن رئيس الأركان التركي صرح مؤخرا بأن أنقرة قد تسمح بعبور (فارياج) بشروط دقيقة تضمن عدم تسبب الرحلة في تهديد سلامة الحركة عبر الممرات التركية، من بينها قطر الناقلة بواسطة خمسة قوارب خاصة وإغلاق هذين المضيقين اثناء الرحلة وعدم وجود مواد قابلة للاشتعال على متنها، وكل ذلك تحت ظروف طقس مواتية يكون فيها مدى الرؤية خمس عقد بحرية على الأقل.

ويقول مسؤولو الخطوط البحرية التركية إن هناك 13 منحنى مائيا مفاجئا في مضيق البسفور الذي يقطع مدينة أسطنبول ذات الكثافة السكانية العالية (12 مليون نسمة) وتتخوف تركيا من الحركة الثقيلة عبر مضيقي البسفور الذي يبلغ عرضه 31 ميلا والدردنيل 70 ميلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة