بدء إجراءات تطبيق اتفاق فك الحصار عن عرفات   
الأربعاء 1423/2/18 هـ - الموافق 1/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال في رفح يودعون جثمان الشهيدة الطفلة هدى شلوف التي قتلتها القذائف الإسرائيلية في رفح
ـــــــــــــــــــــــ

الاتفاق يقضي بنقل السجناء الستة إلى سجن أريحا تحت إشراف الفريق الأميركي البريطاني على أن تنسحب الدبابات الإسرائيلية من رام الله ومقر الرئاسة بحلول منتصف هذه الليلة

ـــــــــــــــــــــــ

رئيس بلدية بيت لحم يعلن أن الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي المكلفين التفاوض لإنهاء معاناة المحاصرين بكنيسة المهد سيلتقيان مساء اليوم مجددا
ـــــــــــــــــــــــ

الاحتلال يرتكب مجزرة في رفح راح ضحيتها خمسة شهداء أحدهم رضيعة إثر قصف الدبابات لمنازل الفلسطينيين كما استشهد طفل وأصيب اثنان إصابة خطيرة بانفجار لغم في قرية أرطاس
ـــــــــــــــــــــــ

تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والوفد الأميركي البريطاني ينهي الحصار المفروض عليه ويتيح له حرية الحركة. ومن المتوقع أن يخرج عرفات من مقره بين لحظة وأخرى فور بدء تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الاجتماع الذي عقد بالمقر المحاصر بحضور القنصلين الأميركي والبريطاني في القدس وعدد من الخبراء وخصص لبحث الخطة الأميركية لإنهاء الحصار عن مقر الرئاسة.

عرفات مع الوسطاء الغربيين لبحث شروط فك حصاره
وقال محمد رشيد مستشار الرئيس عرفات إن الاتفاق يقضي بنقل السجناء الأربعة المحكومين بتهمة اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي واثنين آخرين من المحتجزين إلى سجن أريحا تحت إشراف الفريق الأميركي البريطاني على أن تنسحب الدبابات الإسرائيلية من رام الله والمقر بحلول منتصف هذه الليلة.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إنه من المفترض أن ينتهي الحصار تماما صباح غد إضافة إلى انسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق الشمالية من البيرة. وأوضح مراسل الجزيرة أن هناك تضاربا في تصريحات الجانب الإسرائيلي بشأن رفع الحصار، ففي حين يؤكد البعض أن إسرائيل تعهدت بالسماح بحرية كاملة للرئيس عرفات للحركة قالت بعض المصادر الإسرائيلية إن عرفات مسموح له بحرية التحرك فقط داخل الأراضي الفلسطينية وإنهم سيتراجعون عنها إذا استمر عرفات في التحريض واستمرت العمليات الفدائية الفلسطينية.

قوات السلطة الفلسطينية تفرض حراسة مشددة على سجن أريحا
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن هناك اتصالات سعودية مكثفة مع الجانب الفلسطيني واتصالات أميركية مع الإسرائيليين لوضع الاتفاق حيز التنفيذ.

غير أن متحدثا باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية قال إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق حتى الآن، وأكد المتحدث تمسك الجانب الإسرائيلي بسجن الرجال الستة المطلوبين جميعا في السجن نفسه.

وقد طالبت السلطة الفلسطينية في الاجتماع بشروط اعتقال أفضل لثلاثة من المعتقلين الفلسطينيين الستة المطلوبين من قبل إسرائيل. وتطالب السلطة الفلسطينية بوضع أحد المعتقلين الثلاثة (وهو المسؤول العسكري في الجبهة الشعبية عاهد أبو غلمة) في مستشفى السجن حيث ظروف الاعتقال هناك أفضل. كما طالبت السلطة بوضع الاثنين الآخرين (أمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعادات والعميد فؤاد الشوبكي) قيد الحبس الاحترازي في أريحا لكن في مكان آخر غير السجن المركزي.

الوضع في بيت لحم
مشادة بين فلسطينيين وجنود الاحتلال في بيت لحم
وميدانيا قالت مراسلة الجزيرة في بيت لحم إن طفلا فلسطينيا استشهد اليوم وأصيب اثنان آخران بجروح خطيرة في انفجار لغم أرضي وقع في محيط مقر للشرطة الفلسطينية في قرية أرطاس ببيت لحم.

من جهة أخرى أعلن رئيس بلدية بيت لحم حنا ناصر أن الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي المكلفين التفاوض لإنهاء معاناة المحاصرين بالكنيسة سيلتقيان مساء اليوم من جديد. وكان 24 شخصا ممن غادروا كنيسة المهد أمس نقلوا إلى مستشفى في بيت جالا لتلقي العلاج وذلك بعد أن استجوبتهم السلطات الإسرائيلية.

فلسطيني يقرأ القرآن قرب جثامين سبعة شهداء في الخليل قتلتهم قوات الاحتلال في غضون اليومين الماضيين
مجزرة في رفح
وكانت طفلة فلسطينية قد استشهدت مع أربعة أشخاص آخرين عندما قصفت دبابات إسرائيلية منازل الفلسطينيين في منطقة رفح جنوب القطاع عند الحدود مع مصر فجر اليوم. وقال مراسل الجزيرة في غزة إن أكثر من 14 شخصا جرحوا في القصف وإن اشتباكات عنيفة دارت في منطقة الحادث مع مقاومين فلسطينيين، وإن أحد أفراد الاستخبارات العسكرية الفلسطينية استشهد في الاشتباكات.

في الوقت نفسه قال المراسل إن قوات الاحتلال لم تنسحب من مدينة الخليل بالضفة الغربية، وأكد أن القوات الإسرائيلية مازالت موجودة في كثير من الأحياء وأنها تقوم بعمليات مداهمة واعتقال في المدينة وضواحيها، وقال إنها اعتقلت صحفيين فلسطينيين يعملان في وكالة رويترز للأنباء.

وفي وقت لاحق ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن 15 دبابة إسرائيلية انسحبت من قلقيلية بعد ساعات من اجتياحها للمدينة. وتحدث شهود عيان عن وقوع إطلاق نار في المدينة لكنهم لم يشيروا إلى سقوط شهداء أو مصابين.

وفي قرية عزون الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شرق قلقيلية أعلن جيش الاحتلال أن جنوده اعتقلوا ناشطين مطلوبين لإسرائيل.

وفي سياق آخر نقلت صحيفة هآرتس عن المدعي العام الإسرائيلي قوله إن إسرائيل قد تقرر عدم محاكمة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مروان البرغوثي لأسباب أمنية. وقال المدعي إدنا أربل للصحيفة إن هناك عوامل ترتبط بالأمن والسياسة والمصلحة العامة, وفي هذه القضية بالتحديد تدعو جميع هذه الاعتبارات إلى عدم إجراء محاكمة للبرغوثي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة