فرنسا تستعد لمنح رجالات الدولة جائزة أسخف نكتة سياسية   
الاثنين 1427/5/2 هـ - الموافق 29/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
تصريح بلازي بشان حركة حماس جعله المرشح الأوفر حظا لنيل لجائزة أسخف نكتة سياسية (الفرنسية)

سيد حمدي-باريس
 
تستعد لجنة التحكيم التابعة لنادي الصحافة الفرنسي لمنح جائزة أسخف تصريح سياسي التي توزع سنويا على رجال الدولة الفرنسية عن التصريحات الأكثر إثارة للسخرية التي أدلوا بها خلال العام بشأن مختلف القضايا المحلية والدولية.
 
وحددت لجنة التحكيم في اجتماعها الأخير الذي عقده أعضاؤها الثلاثاء الماضي, أكثر من خمسة تصريحات اعتبرت أسخف ما أدلى به الساسة الفرنسيون خلال العام المنصرم.
 
ومن أبرز المرشحين لجائزة أسخف تصريح وزيرا الخارجية دوست بلازي وما وراء البحار فرانسوا باروا. ومن المتوقع أن تستغرق فترة التصفية بين المرشحين الخمسة ثلاثة أشهر بدءا من الآن وحتى سبتمبر/ أيلول المقبل موعد تقديم جائزة "نكتة وسياسي" لأسخف خمسة تصريحات.
 
وتشترط لجنة التحكيم ضمن شروط المسابقة أن يكون التصريح مقتصرا على جملة قصيرة تحمل تناقضا يجعل من تصريح السياسي المرشح نكتة.
 
طريقة منسجمة
ساركوزي منافس قوي في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
وفيما يتعلق بالتصريحات التي أضحكت الفرنسيين، اختارت اللجنة تصريحا لوزير ما وراء البحار لمجلة باري ماتش يوم 20 أبريل/نيسان الماضي قال فيه "إنني من بين الوزراء النادرين المؤيدين وبطريقة منسجمة لكل من شيراك وساركوزي ودوفيلبان".
 
ومعروف أن رئيس الحكومة دوفليبان يخوض صراعا سياسيا مريرا بالاشتراك مع الرئيس جاك شيراك ضد ساركوزي المنافس القوي في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها العام القادم.
 
أما تصريح دوست بلازي الذي دفعه إلى قمة المنافسة فقد قال فيه إن "حماس أرادت أن تلغي إسرائيل من حساباتها", وكأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هي القوة الأكبر أو كأنها كانت قد اعترفت مسبقا بإسرائيل.
 
وانضمت المرشحة الرئاسية الاشتراكية سيغولين رويال رئيسة المجلس الإقليمي لبوانتو شارنت بتصريح أطلقته في غمرة احتفاء الحزب الاشتراكي بمرور عشر سنوات على وفاة الرئيس الفرنسي الراحل الاشتراكي فرانسوا ميتران.
 
فقد قال القيادي الاشتراكي هنري إيمانويل موجها كلامه للأمين العام للحزب الاشتراكي فرانسوا هولاند "عزيزي فرانسوا سوف يكون من الواجب أن يجتمع الفيلة والغزلان في نفس حديقة الحيوان".
 
فما كان من رويال إلا أن ردت عليه بأن "الغزلان تعدو أسرع من الفيلة". والمعروف أن كبار قادة الاشتراكيين الذين يتنافسون على الترشح للرئاسيات يطلق عليهم الأفيال، فيما تحمل منافستهم رويال لقب الغزالة.
 
سرب كامل
شيراك ودو فيلبان يقودان صراعا مريرا ضد ساركوزي (رويترز)
وعاد وزير الدفاع المستقيل جان بيير شفنمان إلى دائرة الأضواء مرة أخرى مع اختيار تصريح له قال فيه "الغربان هذا العام تطير في سرب كامل". وجاء التصريح على خلفية فضيحة كليرستريم الخاصة باتهام سياسيين فرنسيين بامتلاك حسابات سرية.
 
وقد شكك البعض مؤخرا في أن شفنمان قد يكون من بين هؤلاء، فاستخدم كلمة الغراب التي يكنى بها عن الشخص الذي سرب أخبار الفضيحة لجهات التحقيق في إشارة إلى هؤلاء الذين يفترون عليه بأخبار غير صحيحة.
 
وجاء تصريح دومينيك دوفيلبان في ذيل الترشيحات الخمسة حيث نقل عنه أحد وزرائه قوله في غمرة أزمة عقد الوظيفة الأولى "سوف يتبين لهم أنني مغفل بما فيه الكفاية لدرجة أنني سأواصل حتى النهاية" في هذه الأزمة.
 
والجدير بالذكر أن ساركوزي فاز بجائزة العام الماضي عن تصريحه التالي "أنا لست مرشحا لأية انتخابات", علما بأنه المرشح الرئاسي الأوفر حظا في أوساط حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي يرأسه.
_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة