خاتمي يدعو لتعميق حوار الحضارات والتصدي للعنف   
الجمعة 1425/9/2 هـ - الموافق 15/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)
خاتمي دعا خلال زيارته الجزائر للتصدي لمروجي العنف (رويترز) 
دعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي إلى تعميق الحوار بين الحضارات وإقرار السلام والتعايش في أنحاء المعمورة.
 
وحث الرئيس الإيراني المسلمين على تعزيز الديمقراطية والحرية وتجنب ما يشوه دينهم أمام العالم.
 
وقال خاتمي في خطاب أمام أعضاء المجلس الشعبي الوطني الجزائري إن "الحوار الحضاري بين العالمين الإسلامي والغربي يشكل ضرورة مستقبلية لكلتا الحضارتين".
 
وشدد الرئيس الإيراني على حتمية السعي للتصدي لمروجي ما أسماه العنف معتبرا أن ما يتعرض له المسلمون من تهديدات مضر بالعالم أجمع. وأضاف أن عالمنا المعاصر هو أحوج ما يكون إلى السلام والتعايش والعدالة والديمقراطية سواء على الصعد الوطنية أو الدولية.
 
وأكد أنه لا بد من تقديم صورة عن الدين والفكر الإسلامي استنادا إلى الرصيد الذي اكتسبه المسلمون خلال تطورات التاريخ المعاصر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة