"توت عنخ آمون" يعرض بأستراليا   
السبت 1431/11/22 هـ - الموافق 30/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:40 (مكة المكرمة)، 15:40 (غرينتش)

سيعرض في أستراليا تفاصيل عن عائلة الملك توت عنخ آمون (الجزيرة-أرشيف) 

تستعد مدينة ملبورن الأسترالية لاحتضان معرض آثار توت عنخ آمون بداية أبريل/نيسان القادم, وسيظهر المعرض 140 قطعة أثرية تمثل توت عنخ آمون وعائلته من بينها 50 قطعة عثر عليها المكتشف البريطاني هيورد كارتر داخل المقبرة في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1922.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن تمثال الملك أخناتون سيعرض داخل المعرض لأول مرة بعد أن ثبت تحليل الـ"دي إن إيه" أن أخناتون هو والد الفرعون الصغير وابن الملك أمنحتب الثالث والملكة تي، وقد تأكد لأول مرة أن الملك أخناتون لم يكن يعاني من أي أمراض جسمانية.

وسيعرض في أستراليا للمرة الأولى تفاصيل عن عائلة الملك توت عنخ آمون من خلال الدراسات التي قام بها الفريق المصري بالأشعة المقطعية والـ"دي إن أيه".

ومن القطع الأثرية الرائعة التي يشاهدها زائر المعرض في أستراليا تمثال يعرف باسم المانيكان الذي كان يوضع عليه روب ومجوهرات الملك, وقد عثر عليه كارتر خلف العربة داخل المقبرة, وكذلك الخنجر الرائع الجميل والتابوت الصغير إضافة إلى تماثيل الملك.

ومن المنتظر أن يزور هذا المعرض في أستراليا أكثر من مليون شخص، ويخصص دخله لبناء المتحف المصري الكبير الذي يقام حاليا على مشارف أهرامات الجيزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة