الأمم المتحدة تذكر الدول بوعودها باليوم العالمي لمكافحة الإيدز   
الخميس 1426/11/1 هـ - الموافق 1/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)

الإيدز قضى على حياة ثلاثة ملايين شخص خلال العام الحالي (رويترز-أرشيف)
تحيي الأمم المتحدة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز الذي يصادف اليوم الخميس تحت شعار "أوقفوا الإيدز ونفذوا الوعود" وذلك في رسالة توجهها للحكومات والجهات المانحة، حول ضرورة تلبية الاحتياجات الضرورية لمكافحة هذا الوباء المدمر.

ولم يُسجل أي تراجع للمرض الذي قضى على حياة أكثر من (25) مليون شخص بالعالم بينهم أكثر من ثلاثة ملايين خلال العام الجاري، إلى جانب (40) مليونا يحملون الفيروس.

وحتى الآن فإن مرضى الإيدز بالدول النامية والذين يحتاجون إلى علاج عاجل، لا يزالون غير قادرين على الحصول عليه، وفقا لتقارير الأمم المتحدة.

كما كشف الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا, وهو إحدى أكبر الجهات الممولة لمكافحة المرض, عن نقص الأموال الأسبوع الماضي، عبر إطلاقه نداء لجمع 3.3 مليارات دولار تنقص من أصل 7.1 مليارات ضرورية لمكافحة الوباء عام 2006-2007.

لكن قيمة مجمل الاحتياجات (وسائل العلاج وتأهيل الطواقم والأيتام) أكبر من ذلك بكثير، وتقدر بشكل عام بـ 15 مليار دولار العام المقبل و18 مليارا عام 2007 و22 مليارا عام 2008.

وكشف التقرير الأخير لبرنامج الأمم المتحدة حول الإيدز بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية، أن كل يوم يشهد إصابة بالفيروس لحوالي 14 ألف شخص بينهم نحو ألفي طفل تقل أعمارهم عن 15 عاما.

وعام 2005, أصيب خمسة ملايين شخص بالفيروس، وتظهر الأرقام أيضا أنه من أصل 40.3 مليونا مصابين بالفيروس في العالم, هناك أكثر من عشرة ملايين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما.

وقال التقرير إن "أقل من واحد من كل خمسة أشخاص في العالم معرضون للإصابة بالمرض، يمكنه الوصول إلى وسائل الوقاية الأساسية، وواحد من كل عشرة أشخاص إيجابيي المصل أجرى تحاليل ويعرف أنه مصاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة