استفتاء شعبي ببوليفيا ولجنة لإعادة الدستور   
الجمعة 25/4/1426 هـ - الموافق 3/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)

 بوليفيون يطالبون بتأميم الثروات الطبيعية بالبلاد (الفرنسية-أرشيف) 
دعا رئيس بوليفيا كارلوس ميسا إلى إجراء استفتاء شعبي يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول بشأن المطالب الخاصة بمنح حكم ذاتي إقليمي وتعديلات دستورية، وذلك بعد أسابيع من الاحتجاجات الشعبية تسببت في عرقلة انعقاد البرلمان.

وسينتخب البوليفيون لجنة تأسيسية في نفس اليوم لبحث إعادة صياغة الدستور، خاصة في ما يتعلق بكيفية التصرف في الموارد الطبيعية بالبلاد.

وقال ميسا لدى إعلانه إجراء الاستفتاء وتشكيل الجمعية المخولة تعديل الدستور إنه يعرض الجدل القائم على الناخبين لتحديد مستقبل البلاد التي مزقتها تلك الأزمة.

وتسعى الأقاليم الغنية بالغاز الطبيعي في شرق البلاد للحصول على حكم ذاتي موسع، بينما يطالب السكان في المناطق الريفية الفقيرة غرب البلاد بتأميم موارد البلاد الوطنية.

وتظاهر الآلاف من المزارعين والمدرسين والمتقاعدين وعمال المناجم الخميس أمام مقر البرلمان في لا باز مطالبين بتأميم احتياطي الغاز.

وأرجأ البرلمان جلسته حيث فشل للمرة الثالثة في تقرير المسائل التي ستعرض للاستفتاء واللجنة المكلفة بتعديل الدستور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة