مقتل أربعة مع بداية الجولة الثالثة لانتخابات كشمير   
الثلاثاء 1423/7/25 هـ - الموافق 1/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي يحرس مركزا للاقتراع في كشمير (أرشيف)

لقي أربعة أشخاص مصرعهم فجر اليوم عندما أطلق مسلحون النار على حافلة جنوبي الجزء الذي تسيطر عليه الهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، وتزامن ذلك مع بدء الجولة الثالثة من الانتخابات التشريعية في الإقليم.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الحافلة التي كانت قادمة من البنجاب تعرضت لإطلاق النار من المهاجمين فور دخولها في منطقة كاتوا, في كشمير, وهي إحدى المناطق الأربع التي بدأت فيها الانتخابات الإقليمية اليوم. وأضاف أن الاعتداء وقع في مدينة هيراناغار.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم الثلاثاء وسط مخاوف من أعمال عنف من جانب المقاتلين الكشميريين في اثنتين من أكثر المناطق المضطربة بالولاية.

وفتحت مراكز الاقتراع في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في أربع مناطق بالولاية بينها منطقتان مضطربتان حول بلدتي أننتنانغ وبلواما في جنوب كشمير وهما معقلان تقليديان للمقاتلين الكشميريين الذين يعارضون هذه الانتخابات.

وتعتبر الهند الانتخابات وسيلة لتعزيز شرعية حكمها في الولاية الهندية الوحيدة التي تسكنها غالبية مسلمة حيث تواجه حربا انفصالية منذ نحو 13 عاما.

وترفض باكستان والجماعات الكشميرية الانتخابات بدعوى أنها صورية، وشن بعض المقاتلين هجمات على مرشحين ومسؤولين في مسعى لتقويض الانتخابات.

وقتل حوالي 600 شخص منذ أوائل أغسطس/ آب عندما أعلنت خطط الانتخابات. وتنتهي الانتخابات يوم الثلاثاء القادم ومن المقرر أن تبدأ عملية فرز الأصوات في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول.

وكان ستة مسلحين كشميريين وجندي هندي قد قتلوا أمس في اشتباكات متفرقة وقعت في الولاية كما تمكنت الشرطة من إبطال مفعول قنبلة في أحد مراكز الاقتراع التي تعد هدفا رئيسيا للمقاتلين الكشميريين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة