نيجيريا: احتجاجات عنيفة على زيارة السفير الإسرائيلي   
الاثنين 1421/12/4 هـ - الموافق 26/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب عشرة آخرون بجروح في اشتباكات عنيفة بين الشرطة النيجيرية وشبان مسلمين كانوا يحتجون على زيارة قام بها السفير الإسرائيلي إلى ولاية غومبي شمالي نيجيريا.
وقال المتحدث باسم الشرطة المحلية جيمس دوك إن ستة من رجال الشرطة وأربعة شبان من الطائفة الشيعية جرحوا في أعمال عنف خطيرة اندلعت في الولاية يوم السبت الماضي.

وقال دوك إن الشبان الشيعة تجمعوا في وقت مبكر من صباح السبت أمام المسجد الرئيسي في غومبي وتحركوا إلى أماكن مختلفة ثم قاموا بإحراق كنيستين وملهى ليلي في الوقت الذي كانوا يشتبكون فيه مع الشرطة. وأضاف أن الشرطة تمكنت من تفريق المتظاهرين عند حلول الظهر واعتقال 40 شخصا منهم.

وأضاف أن المتظاهرين أرادوا أن ينظموا احتجاجا يوم الجمعة الماضي لكنهم لم يتمكنوا من الحصول على ترخيص رسمي. وأكد دوك التقارير غير الرسمية التي تحدثت عن مقتل خمسة أشخاص، لكنه لم يؤكد عدد الضحايا. وقال شهود عيان إن خمسة أشخاص قتلوا في الاشتباكات.

وقال دوك إن الاحتجاج نظم بعد زيارة قام بها السفير الإسرائيلي لدى نيجيريا إسحاق أورين إلى ولاية غومبي يوم 20 فبراير/ شباط الماضي.

وتقطن غالبية مسلمة الأجزاء الشمالية من نيجيريا التي شهدت عدة احتجاجات مناوئة لإسرائيل منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي. وقد شارك في التظاهرة الأخيرة التي جرت في مدينة كانو الشمالية الشهر الماضي أكثر من 50 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة