12 مرشحا يخوضون انتخابات رئاسة فرنسا الشهر المقبل   
الثلاثاء 1428/3/2 هـ - الموافق 20/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)
فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة عام 2002 (رويترز-أرشيف)

أعلن المجلس الدستوري الفرنسي أن 12 مرشحا سيخوضون الانتخابات الرئاسية الشهر القادم بعد حصول كل واحد منهم على التوقيعات الخمسمائة من المسؤولين المنتخبين, وهي اللازمة قانونا لدخول الاقتراع الذي تقدم له بداية 40 مترشحا.
 
وحسب استطلاعي رأي نشرا الأسبوع الماضي سيتصدر السباق في دوره الأول أربعة هم مرشح الحزب الحاكم (الاتحاد من أجل حركة شعبية) وزير الداخلية نيكولا ساركوزي (52) بنحو 30% ومرشحة الحزب الاشتراكي سيغولين رويال (53) 24%  ومرشح يمين الوسط فرانسوا بايرو (55) 21%, ومرشح الجبهة الوطنية اليمينية جان ماري لوبن (78) 12%, وإن أظهرت أيضا نسبة كبيرة من المترددين قدرت بنحو 39%.
 
بقية المرشحين
وإلى جانب المرشحين الأربعة يخوض السباق أوليفييه بزانسنوه من الرابطة الشيوعية الثورية، وجوزيه بوفيه من حركة عولمة بديلة، وماري جورج بوفيه من الحزب الشيوعي، وأرليت لاغيلييه (النضال العمالي)  وفريدريك نيهوس من حركة الصيد البري والبحري والطبيعة والتقاليد، وجيرار شيفاردي  المدعوم من حزب العمال، وفيليب دوفيلييه عن الحركة من أجل فرنسا اليمينية، ودومينيك فوانيه عن حركة الخضر.
 
وإذا كانت انتخابات الرئاسة -التي تجري دورتها الثانية في السادس من مايو/أيار- ستكون هذه المرة بمرشحين أقل مقارنة بانتخابات 2002 التي خاضها 16 مرشحا- فإنها ستسجل بالمقابل أكبر حضور نسوي في تاريخ فرنسا بأربع مرشحات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة