مثقفون يدعون لإنقاذ أطفال درعا   
الأحد 1432/5/29 هـ - الموافق 1/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)

نشطاء سوريون ولبنانيون في بيروت يضيئون شموعا لأرواح الضحايا (الأوروبية-أرشيف)

دعا مثقفون وفنانون سوريون الحكومة السورية إلى "إيقاف الحظر الغذائي المفروض على درعا وقراها" لافتين في بيان إلى أن "الأطفال الأبرياء لا يمكن أن يكونوا مندسين في أي من العصابات أو المشاريع الفتنوية بكل أنواعها".

وقال الكاتبة السورية ريما فليحان بحديث مع الجزيرة إنه وقع البيان حتى لحظة حديثها قرابة 300 مثقف وكاتب وفنان سوري، وأشارت إلى أنه تم إنشاء صفحة خاصة حول الموضع بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، كما أبقي الباب مفتوحا أمام آخرين للتوقيع عليه.

وقال المثقفون والفنانون "نحن الموقعون أدناه على هذا النداء نطالب الحكومة السورية بإيقاف الحصار الغذائي المفروض على درعا وقراها منذ خمسة أيام، الذي أدى إلى نقص المواد التموينية والضرورية لاستمرار الحياة وأثّر سلباً على الأطفال الأبرياء الذين لا يمكن أن يكونوا مندسين في أي من العصابات أو المشاريع الفتنوية بكل أنواعها".

كما طالب بيان المثقفين بـ"دخول إمدادات غذائية من مواد تموينية وأدوية وأغذية أطفال وبإشراف وزارة الصحة السورية أو الهلال الأحمر" مضيفين "لا نريد لأطفال بلدنا أن يجوعوا أو يتعرضوا للأذى، نرجو الاستجابة بالسرعة الكلية فأطفال درعا جائعون ويحتاجون للأغذية والأدوية بشكل عاجل وطارئ".

نطالب الحكومة السورية بإيقاف الحصار الغذائي المفروض على درعا وقراها وأثّر سلباً على الأطفال الأبرياء الذين لا يمكن أن يكونوا مندسين في أي من العصابات أو المشاريع الفتنوية بكل أنواعها
ممثلون وكتاب
ومن الممثلين والمخرجين وكتّاب السيناريو العاملين بالدراما الذين وقعوا على البيان: يارا صبري، كندة علوش، كاريس بشار، منى واصف، صبا مبارك، قاسم ملحو، ريما فليحان، ريم مشهدي، رشا شربتجي، ماهر صليبي، الفارس خيري الذهبي، حكم البابا، عدنان عودة، مية الرحبي.

كما وقع شعراء وروائيون وناشطون سياسيون منهم: رشا عمران، خالد خليفة، هالة الأتاسي، غالية قباني، مرام المصري، لينا الطيبي، سمر يزبك، رشا عباس.

ويثير الوضع الإنساني في درعا قلق المنظمات الإنسانية خصوصا أن المدينة محاصرة منذ أيام من قبل القوات السورية على خلفية احتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد، وتقول تقارير إن المواجهات أسقطت عشرات الضحايا.

وبثت مواقع لناشطين وللمعارضة السورية على شبكة الإنترنت السبت مقاطع فيديو لمظاهرات بعدد من المناطق تطالب بفك الحصار عن المدن المحاصرة، بينما أعلنت عن دعوات لجمع وإيصال مساعدات إلى مدينة درعا.

وأشارت مواقع إلى دعوة جديّة ومفتوحة إلى جميع المنظمات الحقوقية والإغاثية للتجمع ابتداء من الساعة الثامنة من صباح الاثنين بمدينة الرمثا، على الجانب الأردني من الحدود مع سوريا لإيصال الدواء والمعونات الإنسانية إلى سكان المدينة المحاصرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة