حبس رئيس آل البيت بمصر لحيازته سلاحا   
الأربعاء 17/8/1434 هـ - الموافق 26/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)
سقوط قتلى بهجوم على تجمع للشيعة في الجيزة أثار استنكارا واسعا في الأوساط الرسمية والسياسية (الجزيرة)
قرَّرت السلطات المصرية حبس رئيس المجلس الأعلى لآل البيت في مصر محمد الدريني على ذمة التحقيق بتهمة حيازة سلاح بدون ترخيص، وذلك بعد ايام قليلة على مقتل أربعة شيعة في هجوم بقرية في الجيزة جنوب القاهرة.

وأمرت سلطات التحقيق القضائية في القاهرة بحبس الدريني أربعة أيام على ذمة التحقيق في اتهامه بحيازة أسلحة نارية وذخيرة من دون ترخيص داخل محل سكنه.

وقالت مصادر قضائية وحقوقية متطابقة إن الدريني اعترف بحيازة الأسلحة والذخيرة بغرض الدفاع عن النفس وخشية تعرضه للقتل على نحو ما جرى لأربعة من معتنقي المذهب الشيعي قبل يومين.

وكانت مجموعة من عناصر الأمن المصري داهمت أمس الثلاثاء، منزل الدريني بحي الهرم (جنوب القاهرة) بعد تلقيها بلاغات تفيد بحيازته أسلحة نارية، فجرى توقيفه وإحالته إلى النيابة للتحقيق.

ويأتي توقيف الدريني عقب يومين على مقتل أربعة من الشيعة في هجوم جماعي على بيت كان يؤوي تجمعا لعشرات الشيعة في قرية زاوية أبو مسلم التابعة لمدينة أبو النُمرُس بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة.

وقد استنكرت عدة أطراف خارجية وداخلية مقتل الشيعة الأربعة، وقالت الرئاسة المصرية في بيان لها إن الحادثة "تتنافى تماماً مع روح التسامح والاحترام التي يتميز بها الشعب المصري المشهود له بالوسطية والاعتدال".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة