بوش وبلير يتعهدان بمساعدة الدول الأفريقية الفقيرة   
الأربعاء 1426/5/2 هـ - الموافق 8/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:51 (مكة المكرمة)، 23:51 (غرينتش)
بوش وبلير يتفقان على مبادرة بإلغاء ديون الدول الفقيرة (رويترز)

تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش بالعمل مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على مساعدة الدول الأفريقية الفقيرة وإلغاء ديونها خلال قمة مجموعة الثماني المقبلة.
 
وقال بوش في لقاء صحفي مشترك مع بلير إنهما يبحثان مبادرة لتقديمها في قمة الثماني تقضي بإلغاء كامل لديون الدول الأكثر فقرا، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
 
وشدد بوش على ضرورة إصلاح حكومات الدول الفقيرة، مشيرا إلى أنه "لا أحد يريد أن يعطي النقود إلى دولة فاسدة حيث الرؤساء يأخذون النقود ويضعونها في جيوبهم".
 
وأكد أن الولايات المتحدة ستخصص هذه السنة نحو 700 مليون دولار كمساعدة طارئة لأفريقيا لمواجهة مشاكلها الغذائية. ويسعى بوش إلى تخفيف الديون على الدول التي تلتزم بالإصلاح واقتصاد السوق الحر.
 
وبينما يدعو البريطانيون إلى بيع جزء من مخزون الذهب في صندوق النقد الدولي، تعارض واشنطن ذلك وتقترح التمويل من خلال خفض برامج مساعدات البنك الدولي.
 
من جانبه أكد رئيس البنك الدولي بول وولفويتز حاجة الدول الفقيرة إلى المزيد من المساعدات.
 
وأوضح أن الدول الأفريقية استوعبت الحاجة إلى قيادة مشاريع تنموية، مشيرا إلى أن بعض الدول مثل نيجيريا بدأت تتخذ إجراءات "شجاعة" ضد الفساد.
 
ويخطط وولويفتز القيام بجولة أفريقية لعدد من الدول هي: نيجيريا وبوركينا فاسو ورواندا وجنوب أفريقيا يوم 12 من الشهر الجاري. ويمول البنك الدولي حاليا 334 مشروعا تنمويا في أفريقيا بكلفة إجمالية تصل 16.6 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة