تلاشي الآمال بظهور حياة على سطح المشتري   
الخميس 1423/3/11 هـ - الموافق 23/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة تظهر جزءا من كوكب المشتري وبجانبه قمر غانيميد الأكبر حجماً في المجموعة الشمسية وزعتها وكالة ناسا (أرشيف)
أكد علماء أن الآمال بوجود حياة على سطح كوكب المشتري الذي يعتقد أن قشرته الثلجية تغطي كمية هائلة من المياه قد تلاشت على ما يبدو.

وقال بول شينك الأستاذ في معهد دراسات الكواكب والأقمار الأميركي في مقالة نشرت في عدد مجلة العلوم البريطانية الصادر اليوم إن سمك الثلج –على ما يبدو - ازداد إلى مسافة تتراوح بين 19 و25 كلم.

وأوضح أنه اكتشف ذلك بعد رؤيته صورا لفوهات براكين على سطح المشتري وقمرين آخرين تابعين للكوكب وهما يوروبا وغاليستو تم التقاطها عن طريق مركبتي الفضاء الأميركيتين فوياجر وغاليليو ومقارنتها مع فوهات البراكين الموجودة على سطح القمر والمماثلة لها من حيث الحجم والجاذبية.

وقال شينك إنه يعتقد أن الثلج ربما ازداد سمكا بفعل قوة الجاذبية الهائلة للمشتري أو أنه ذاب بفعل المياه الساخنة المتولدة عن تيار الجاذبية هذه. وأشار شينك إلى أن هذا السيناريو أقرب إلى الواقع، مؤكدا أن ظهور فوهات البراكين على سطح قمر المشتري لا يتلاءم من الناحية العلمية مع وجود القشرة الثلجية الخفيفة, ويؤشر إلى صعوبة احتمال ظهور حياة من نوع ما أو كائنات عضوية على سطح قمر المشتري.

وكانت التقارير العلمية السابقة تقدر سمك ثلج قمر المشتري بنحو ثلاثة كيلومترات فقط. وكان ذلك يعني احتمال ظهور حياة بدائية أو حتى كائنات عضوية على سطح الكوكب حيث يوجد ضوء الشمس الذي يساعدها على النشوء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة