محكمة تايلندية تصدر أمرا جديدا باعتقال تاكسين   
الأربعاء 1429/10/16 هـ - الموافق 15/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:49 (مكة المكرمة)، 8:49 (غرينتش)

تاكسين وزوجته فرا إلى بريطانيا الصيف الماضي وطلبا اللجوء السياسي (رويترز-أرشيف)

أصدرت المحكمة العليا في تايلند أمرا جديدا باعتقال رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا بتهمة الفساد واستغلال النفوذ والتهرب من القضاء.

ويقول الادعاء العام التايلندي إن تاكسين استغل نفوذه لما كان في الحكومة للتلاعب بأموال شركة للاتصالات، مضيفا أنه تغيب عن محاكمة أخرى له دون إخبار المحكمة "مما يدل على تهربه من القضاء".

وفر تاكسين –الذي تولى رئاسة حكومة تايلند من 2001 إلى 2006 قبل أن يطيح به الجيش- إلى بريطانيا رفقة أسرته في أغسطس/آب الماضي وطلب اللجوء السياسي هناك، معتبرا أنه لن يحظى بمحاكمة عادلة في بلاده.

وقد صدر حكم على زوجته في 31 يوليو/تموز الماضي بالسجن ثلاث سنوات، واستأنفت الدعوى قبل أن تفر مع زوجها إلى بريطانيا.

وتتهم سلطات تايلند تاكسين بالفساد وشق صفوف الأمة وتقويض النظام الديمقراطي وإشاعة الفوضى في تايلند.

وكان المدعي العام في تايلند قد طلب من المحكمة العليا في البلاد مصادرة ثروة تاكسين ووضعها في خزائن الدولة، متهما إياه بأنه أساء استغلال سلطاته خلال خمسة أعوام أمضاها في الحكم لمساعدة مقربيه على تحقيق الثراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة