الشرطة التركية تفرق مظاهرة مؤيدة لأوجلان   
الجمعة 1422/6/11 هـ - الموافق 31/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكراد يتظاهرون في ألمانيا لرفع الحظر
عن حزب العمال الكردستاني (أرشيف)
فرقت الشرطة التركية نحو ثلاثة آلاف متظاهر في مدينة ديار بكر التي تقطنها غالبية كردية في جنوب شرق البلاد كانوا يرددون الهتافات المؤيدة للزعيم الكردي عبد الله أوجلان.

ورشق المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة وردت الشرطة بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء وشقت طريقها باستخدام الهراوات واحتمت خلف دروع مكافحة الشغب. وقالت قوات الأمن إن 15 شخصا من بينهم ثلاثة ضباط جرحوا خلال تفريق التظاهرة.

وكان الحشد قد تجمع وسط المدينة استعدادا لركوب الحافلات والتوجه إلى العاصمة أنقرة للخروج في مظاهرة غدا، كان قد دعا إليها الحزب الكردي الشرعي الوحيد في البلاد وهو حزب الشعب الديمقراطي الكردي.

وتهدف المظاهرة إلى حشد 100 ألف متظاهر من جميع أنحاء البلاد. ويواجه الحزب الكردي حظرا محتملا من قبل الحكومة بسبب اتهامات بأنه يساعد الجماعات الانفصالية الموالية لأوجلان. ورفضت وزارة الداخلية منح الحزب تصريحا بخروج المظاهرة لكن النشطاء مازالوا يخططون لذلك.

وقد اعتاد الأكراد الخروج في مظاهرات في الأول من سبتمبر/ أيلول من كل عام بوصفه يوما للسلام العالمي، وذلك للمطالبة بالحصول على حقوقهم الثقافية أو إقامة وطن مستقل لنحو 12 مليون كردي يعيشون في تركيا. ومن بين مطالبهم استخدام اللغة الكردية في التعليم ووسائل الإعلام، كما يطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام.

وكان قد حكم على زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان بالإعدام لقيادته حملة لإقامة وطن منفصل للأكراد في تركيا قتل خلالها أكثر من 30 ألف شخص. وهو مسجون حاليا في جزيرة تركية وينتظر نتيجة الاستئناف الذي رفعه أمام محكمة أوروبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة