منتخب الكويت.. سجل حافل في دورات كأس الخليج   
الأحد 1436/1/17 هـ - الموافق 9/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)

تملك الكويت سجلا حافلا في دورات الخليج، تنفرد به بين دول مجلس التعاون الأخرى، فقد سيطرت على الدورة منذ انطلاقتها وحتى النسخة الرابعة، ثم فازت بالدورة السادسة والثامنة والعاشرة و13 و14.

بدأت رحلة ألقاب المنتخب الكويتي مع كأس الخليج في الدورة الأولى في البحرين عام 1970 التي شاركت فيها أربعة منتخبات هي فضلا عن الكويت: البحرين والسعودية وقطر، ومضى في طريقه إلى اللقب الأول بسهولة بعد ثلاثة انتصارات.

واحتفظت الكويت بلقبها في الدورة الثانية التي أقيمت في السعودية عام 72، وشاركت فيها خمسة منتخبات بعد انضمام الإمارات، وكان الفوز بالكأس أصعب هذه المرة لأنها حسمته بفارق الأهداف عن السعودية، حيث سجلت الكويت 12 هدفا مقابل ثمانية للسعودية.

منتخب الكويت وصل إلى نصف نهائي كأس الخليج في دورتها الأخيرة في 2013 بالبحرين  (غيتي)

مزيد من الألقاب
تابعت الكويت بقيادة المدرب الصربي بروشتيش هيمنتها على دورات الخليج، ولم تفوت استضافتها الدورة الثالثة عام 74، فتوجت بها للمرة الثالثة على التوالي واحتفظت بالكأس إلى الأبد.

ولم يفلت لقب الدورة الرابعة في قطر عام 76 من قبضة المنتخب الكويتي، محققا بذلك إنجازا باحتفاظه بالكأس أربع مرات متتالية بفضل "الجيل الذهبي" للكرة الكويتية آنذاك.

ارتفع عدد المنتخبات في الدورة إلى سبعة بعد مشاركة العراق، وجاء فوز "الأزرق" باللقب بعد مباراة فاصلة للمرة الأولى مع العراق بالذات انتهت بفوزه 4-2 بعد تعادلهما 2-2 في مباراتهما الأولى وتساويهما برصيد عشر نقاط لكل منهما.

لكن الكويت دفعت ثمن مشاركتها بمنتخب من الصف الثاني في دورة كأس الخليج الخامسة في العراق عام 79 ففقدت اللقب للمرة الأولى منذ انطلاق المسابقة وكان من نصيب صاحب الأرض الذي وضع حدا للسيطرة الكويتية المطلقة عليها.

غير أن الكويت استعادت اللقب في الدورة السادسة في الإمارات عام 82 أمام أنظار النجم البرازيلي بيليه، وشهدت الدورة انسحاب العراق قبل مباراته مع الكويت، فما كان من اللجنة المنظمة إلا أن ألغت نتائج المنتخب العراقي.

أسوأ دورة
وكانت دورة كأس الخليج السابعة في عمان عام 84 الأسوأ بالنسبة إلى الكويت، وهي لم تفقد اللقب فحسب، بل احتلت المركز السادس قبل الأخير بفوز وحيد على البحرين 1-صفر، لأنها خسرت أمام الإمارات صفر-2 وقطر 1-2 والعراق 1-3، وتعادلت مع عمان صفر-صفر، والسعودية 1-1.

لكن منتخب الكويت توج بطلا للمرة السادسة في الدورة الثامنة التي أقيمت في البحرين عام 86، وذلك خلافا للتوقعات التي لم ترشحه للمنافسة.

بعد التعثر في النسخة التاسعة استفادت الكويت من استضافتها الدورة العاشرة عام تسعين وتوج منتخبها بطلا للمرة السابعة من دون أن يتلقى أي خسارة.

في خليجي 19 بلغ منتخب الكويت الدور نصف النهائي وخسر أمام السعودية صفر-1 (رويترز)

لم يفقد منتخب الكويت اللقب في الدورة الـ11 في قطر عام 92 وحسب، بل تقهقر إلى المركز الخامس قبل الأخير كما حصل معه في الدورة التاسعة.

ولازم المركز الخامس الكويت في الدورة الـ12 في الإمارات عام 94 بعد أن قدمت مستوى متواضعا.

وفي الدورة الـ13 في عمان عام 96 قلب الكويت التوقعات رأسا على عقب فأحرز لقبه الثامن وحصل نجمه عبد الله وبران على لقب أفضل لاعب.

رقم قياسي
قاد ماتشالا الكويت إلى اللقب التاسع (رقم قياسي) في الدورة الـ14 في البحرين عام 98، فبات ثاني مدرب يقود المنتخب للقب ثان على التوالي بعد بروشتيش الذي حقق هذا الإنجاز معه في الدورتين الثانية والثالثة.

لكن منتخب الكويت فشل في الاحتفاظ باللقب في "خليجي 15" في الرياض عام 2002 الذي ذهب إلى أصحاب الأرض.

وغابت الكأس الخليجية عن خزائن منتخب الكويت في "خليجي 17" ثم عن خليجي 18 في أبو ظبي عام 2007، حيث خرجت من الدور الأول.

وفي خليجي 19، وصلت الكويت إلى نصف النهائي قبل أن تخسر أمام السعودية صفر-1.

لكن في خليجي عشرين في عدن أواخر 2010، عاد البريق إلى منتخب الكويت فتوج بطلا للمرة العاشرة إثر تغلبه على نظيره السعودي 1-صفر بعد التمديد في المباراة النهائية.

وفي النسخة الأخيرة بالبحرين مطلع 2013، تأهل منتخب الكويت إلى نصف النهائي قبل أن يخسر بصعوبة أمام الإمارات صفر-1، ثم حلت ثالثة بفوزها الساحق على البحرين 6-1.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة