حزب الله يجدد انتقاد لارسن   
السبت 1431/5/18 هـ - الموافق 1/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:54 (مكة المكرمة)، 7:54 (غرينتش)
لارسن (يمين) ألمح إلى صواريخ سكود في آخر إيجازاته (رويترز-أرشيف)
وجه حزب الله انتقادا حادا للمشرف الدولي على تنفيذ قرار مجلس الأمن 1559 تيري رود لارسن، ووصف تصريحاته الأخيرة حول سلاح المقاومة بالتحريضية والمثيرة للفتنة بين اللبنانيين.

وقال بيان للحزب أمس الجمعة إن التدخل الدائم والمتمادي للارسن في شؤون اللبنانيين وتحريضه بعضهم على بعض "لا يمكن أن يكونا من مهمات مسؤول دولي يعمل من أجل إحلال السلام في المنطقة وتعزيز سيادة اللبنانيين على أرضهم".

ووصف الحزب تصرفات المسؤول الدولي بأنها تنبع من "حقد دفين يعتمل في داخل لارسن"، و"انحياز مطلق إلى جانب المشروع الصهيوني" يجد ترجمته في تقاريره الدورية وتصريحاته شبه اليومية.

ودعا حزب الله السلطات اللبنانية إلى اتخاذ الموقف الملائم في مواجهة هذه التدخلات الفجّّة في شؤون إدارة الحكم في لبنان.

وكان لارسن قد اعتبر الخميس -في إيجاز دوري عن تطبيق القرار- أن "المليشيات المسلحة بأسلحة ثقيلة تعوق تطبيق القرار رقم 1559، مع العلم بأن القرار المذكور الذي صدر عام 2004 ينص ضمن بنوده على حل كل المليشيات الموجودة على أرض لبنان ونزع سلاحها".
 
وأتى الإيجاز الأخير للارسن بعد أقل من أسبوعين من اتهام إسرائيل لسوريا بنقل أسلحة من طراز سكود لحزب الله.
 
وتتزامن هذه التصريحات مع ما نشر اليوم من أن سفير لبنان في الأمم المتحدة نواف سلام سيتولى اليوم ولمدة شهر رئاسة مجلس الأمن الدولي، على أن تعقد الجلسة الأولى برئاسته في 5 مايو/أيار الجاري.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة