إنفلونزا الطيور تقتل فتى إندونيسيا وتتفشى بالصين وفيتنام   
الأربعاء 1427/12/21 هـ - الموافق 10/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:18 (مكة المكرمة)، 9:18 (غرينتش)
الصبي أصيب بالفيروس القاتل بعد مخالطته طيورا (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت إندونيسيا وفاة فتى مصاب بفيروس إنفلونزا الطيور ليرتفع عدد ضحايا المرض إلى 58 شخصا فيها.

وقال مسؤولون صحيون إن الفتى البالغ من العمر 14 عاما من منطقة تاغرانغ غرب جاوا القريبة من العاصمة جاكرتا، وكان نقل إلى المستشفى الأسبوع الماضي.

وفي السياق أكدت منظمة الصحة العالمية إصابة امرأة عمرها 37 عاما من إقليم بانتين على الطرف الغربي من جزيرة جاوا.

وأوضحت أن المرأة أصيبت بأعراض المرض مطلع يناير/كانون الثاني 2007 وأدخلت المستشفى يوم 6 يناير/كانون الثاني 2007 ولا تزال في الرعاية المركزة وتشير التحريات الأولية إلى أن الدواجن المصابة هي المصدر المحتمل للعدوى.

ولم تعلن إندونيسيا التي يوجد فيها أعلى معدل وفيات بشرية في العالم بهذا المرض عن أي حالات إصابة بشرية بالفيروس القاتل H5N1 منذ 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

الإصابة الجديدة هي الأولى منذ ستة أشهر (رويترز-أرشيف)
حالة صينية

وفي الصين أعلنت السلطات عن إصابة بشرية جديدة بإنفلونزا الطيور هي الأولى منذ ستة أشهر.

وقالت وزارة الصحة إن العوارض ظهرت على مزارع في السابعة والثلاثين من العمر يسكن في شرقي البلاد، وقد أصيب بالعدوى في ديسمبر/كانون الأول لكنه غادر المستشفى السبت معافى.

وأضافت أن الأشخاص الذين كانوا على صلة قريبة من الرجل وضعوا بالحجر الصحي وخضعوا لمراقبة طبية حتى 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

تفش بفيتنام
وفي فيتنام قالت وحدة الأمراض الوبائية التابعة لإدارة الصحة الحيوانية إن المرض تفشى بين الدواجن في إقليم رابع حيث تأكدت موت سبعين بطة في مزرعتين بإقليم كين جيانغ الجنوبي نفقت بعد إصابتها بفيروسH5N1 .

وذكرت أن تفشي إنفلونزا الطيور اتسع الآن ليشمل 41 منطقة في أربعة أقاليم والأقاليم الثلاثة الأخرى هي كا ماو وباك ليو وسوك ترانغ والتي تقع جميعها في الطرف الجنوبي لدلتا نهر ميكونغ.

وكانت الأقاليم المتضررة الأربعة قد تبنت هذا الشهر برنامجا جديدا لتلقيح 1.5 مليون من البط والدجاج في محاولة لوقف انتشارالفيروس القاتل مجددا بعد عام من سيطرة فيتنام عليه لأول مرة.

وتسببت الإصابة بإنفلونزا الطيور في وفاة 42 شخصا في فيتنام ونفوق أكثر من مئة مليون من الدجاج والبط في البلاد منذ عام 2003.

ورغم أن إنفلونزا الطيور ما زالت مرضا حيوانيا بصورة كبيرة فإن الخبراء يخشون من احتمال تحوره إلى صورة تسهل انتقاله من إنسان لآخر ما قد يسفر عن وفاة الملايين.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الفيروس أسفر عن وفاة 158 شخصا منذ العام 2003 وانتقل من آسيا إلى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة