إسيسكو تنشئ صندوقا لحماية التراث العراقي   
الخميس 1424/8/7 هـ - الموافق 2/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدمار الذي لحق بمسرح الرشيد ببغداد إثر الحرب الأميركية على العراق
قال المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إسيسكو) الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري إن الإعلان عن إنشاء صندوق إسيسكو لحماية التراث العراقي يسعى إلى إعادة ترميم الآثار العراقية واسترداد ما نهب منها إبان الحرب على العراق وذلك بالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية.

وأوضح التويجري أنه يجري التنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) ومع دائرة الآثار في الأردن كما تم عقد اجتماعات في عمان وفي الرباط مع مجموعة من الخبراء من أجل وضع خطة عمل لاسترداد هذه الآثار وحمايتها من الضياع.

وأشار مدير المنظمة التي يوجد مقرها بالرباط إلى أن التصورات التي وضعتها المنظمة لحماية هذه الآثار تنبني على التعريف بالآثار العراقية وإقامة معرض وثائق يبين قيمة هذه الآثار الحضارية وتشكيل فريق عمل بالتعاون مع منظمة يونسكو للإسهام مع السلطات العراقية في استرداد ما نهب وما دمر من هذه الآثار التي تعتبر ملك للإنسانية جمعاء.

وقد تم فتح صندوق تابع للمنظمة من أجل تمويل عمليات ترميم الآثار العراقية وصيانتها وتوفير الموارد المالية عن طريق جمع التبرعات من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في الدول الأعضاء، وأكد التويجري أن الصندوق بدأ يتلقى المساهمات المالية وأن هناك اهتماما كبيرا من طرف الدول الأعضاء في المنظمة بهذا الموضوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة