الأميركيون يكذبون للتغيب عن العمل   
الأحد 1434/2/9 هـ - الموافق 23/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
ثلاثة أرباع زملاء الموظف المتغيب بسبب المرض واثقون بأنه كاذب (الأوروبية)

أظهر مسح أجرته شركة توظيف عمالة مؤقتة أن عددا كبيرا من العاملين الأميركيين مستعدون للكذب باختلاق حالة وفاة في الأسرة أو الإصابة بمرض أو الاستدعاء للقيام بواجبهم كمحلفين، من أجل التغيب عن العمل.
 
وكشف المسح الذي أجرته مجموعة "أديكو أميركا الشمالية" أن 26% من العاملين الذين شملهم المسح، حصلوا على إجازة بعد الإبلاغ عن حالات وفاة، و27% للاضطلاع بمهام المحلفين.

وكشف الاستطلاع الفصلي الذي أجري أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عبر الهاتف، أن 47% من العاملين الدائمين قالوا إنهم اتصلوا للإبلاغ عن مرضهم كسبب لتغيبهم عن العمل.

وأظهر المسح الذي شمل 522 موظفا دائما أنه حين يتصل أحدهم للإبلاغ عن مرضه فإن 72%  من زملائه يكونون على ثقة بأنه يكذب.

كما اظهر الاستطلاع أن احتمال ادعاء الرجل بوجود حالة وفاة للتغيب عن العمل يزيد مرتين عنه بالنسبة للنساء، ويزيد أربع مرات في حالات ادعاء الاضطلاع بواجب المحلف للحصول على عطلة إضافية.

وتبين أن ربع النساء و11% من الرجال يشعرون بالغيرة حين يغادر زميل لهم العمل مبكرا.

وذكرت نسبة الثلثين ممن شملهم المسح أنهم يتحملون أعباء أكبر في العمل، وقال 11% إن مسؤوليات أكثر تلقى على كاهلهم حين يغادر زملاؤهم العمل مبكرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة