جرح العشرات في اليوم الثالث من إضراب بنغلاديش   
الثلاثاء 9/1/1422 هـ - الموافق 3/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة تفرق المتظاهرين في داكا

جرح عشرات الأشخاص في مواجهات بين الشرطة والمعارضة في العاصمة داكا في اليوم الثالث والأخير من إضراب عام دعت إليه المعارضة في بنغلاديش
.

وقالت الشرطة البنغالية إن أنصار المعارضة نظموا مسيرات احتجاجية هاجموا أثناءها قوات الشرطة وبعض المنشآت العامة بأسلحة وقنابل محلية الصنع. وأضافت أنها ألقت القبض على ثلاثمائة شخص يشتبه باشتراكهم في أحداث العنف.

وكان أربعة أشخاص قتلوا أثناء أعمال العنف التي رافقت الإضراب العام الذي بدأ قبل ثلاثة أيام كما أصيب نحو ثلاثمائة شخص بجروح. وقد نشرت الشرطة ستة آلاف جندي في أنحاء متفرقة من العاصمة داكا التي يقطنها نحو تسعة ملايين شخص، لمواجهة المزيد من الاضطرابات.

وعطل الإضراب العمل في ميناء شيتاغونغ وهو الميناء الرئيسي في بنغلاديش، كما أوقف التعاملات في بورصة الأوراق المالية، وعطل وسائل النقل البري والمدارس والمتاجر ومعظم المكاتب الخاصة.

الشيخة حسينة واجد

ويأتي الإضراب الذي ينتهي مساء اليوم استجابة لدعوة وجهتها خالدة ضياء التي تتزعم تحالفا من أربعة أحزاب معارضة بقيادة الحزب الوطني في إطار حملة لإجبار رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد على الاستقالة وإجراء انتخابات جديدة.

وتتهم المعارضة الشيخة حسينة بالفساد وسوء الإدارة، وتأمل في إجبارها على التنحي وإجراء انتخابات عامة مبكرة. من جهة ثانية قالت الشيخة حسينة أمام البرلمان البنغالي إن زعيمة المعارضة خالدة ضياء ربما تواجه اتهامات جنائية بإثارة الاضطرابات التي أودت بحياة 42 شخصا في الأعوام الخمسة الأخيرة.

وترفض حسينة مطالب المعارضة وتصر بالمقابل على إجراء الانتخابات بعد الثالث عشر من يوليو/ تموز القادم. واتهمت رئيسة الوزراء خصومها السياسيين بتقويض الديمقراطية وإضعاف الاقتصاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة