تقدم السيسي بنتائج أولية لانتخابات الخارج وأوروبا تعود للمراقبة   
الثلاثاء 22/7/1435 هـ - الموافق 20/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)

انتهى تصويت المصريين بالخارج في انتخابات الرئاسة أمس بعد تمديده يوما إضافيا وفقا لقرار لجنة الانتخابات الرئاسية، لتغلق صناديق الانتخابات بمقار البعثات الدبلوماسية في 124 دولة، حيث أظهرت النتائج الأولية تقدم عبد الفتاح السيسي. في غضون ذلك أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي أنها ستراقب انتخابات الرئاسة المصرية وذلك بعد يومين من إعلانها سحب مراقبيها.

وقد أكدت اللجنة العليا للانتخابات في بيان لها أن عدد المصريين الذين أدلوا بأصواتهم في انتخابات الخارج تجاوز 315 ألف ناخب وذلك حتى مساء أمس الاثنين، وأن الإقبال على التصويت كان غير مسبوق. 

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي تفوق على منافسه حمدين صباحي في نتائج أولية لتصويت المصريين المغتربين في انتخابات الرئاسة الذي بدأ الخميس الماضي وانتهى أمس.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في الداخل يومي 26 و27 من الشهر الجاري.

وأجري التصويت في الخارج في 141 لجنة بالبعثات الدبلوماسية والقنصلية المصرية في الدول التي جرى فيها التصويت يوميا من التاسعة صباحا إلى التاسعة مساء بالتوقيت المحلي لكل دولة.

وترسل البعثات الدبلوماسية والقنصليات التي أجري فيها الاقتراع النتائج إلى لجنة الانتخابات الرئاسية في القاهرة.

ويقدر عدد المصريين في الخارج بما بين ستة وثمانية ملايين نسمة أتيح لهم هذه المرة الانتخاب دون القيد في سجلات الناخبين المغتربين.

وفي عام 2012 بلغ أعداد المصريين الذين أدلوا بأصواتهم بالخارج في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة 311 ألف ناخب بحسب لجنة الانتخابات الرئاسية ووزارة الخارجية.

يشار إلى أن لجنة الانتخابات الرئاسية ألغت التصويت في كل من ليبيا وسوريا والصومال وأفريقيا الوسطى بسبب الأوضاع الأمنية المتردية فيها.

السيسي (يمين) وصباحي مرشحا الرئاسة المصرية (الجزيرة)

البعثة الأوروبية
في غضون ذلك أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي أنها ستراقب انتخابات الرئاسة المصرية وذلك بعد يومين من إعلانها التراجع عن ذلك بسبب خلافات مع السلطات المصرية. لكنّ البعثة قالت على لسان رئيسها إن مراقبتها للانتخابات لا تعني إضفاء الشرعية عليها أو التصديق على نتائجها.

وقال رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي ماريو ديفد في مؤتمر صحافي في القاهرة إن بعثة مراقبة الاتحاد ستكون قادرة على مواصلة مهمتها لكن عليها إجراء تعديلات.

وأوضح ديفد أن 45 من مراقبي البعثة موجودون في القاهرة وسيتم نشرهم قريبا عبر مدن البلاد.

وأشار ديفد إلى أنه التقى مرشحي انتخابات الرئاسة، وأضاف أن "بعثات مراقبة الاتحاد الأوروبي للانتخابات لا تمنح شرعية للانتخابات أو تثبت النتائج".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة