ألبان كوسوفو يتظاهرون للمطالبة باستقلال الإقليم   
الأحد 1428/2/15 هـ - الموافق 4/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:01 (مكة المكرمة)، 21:01 (غرينتش)
أكثر من 3000 متظاهر خرجوا الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)

سيرت جماعة "تقرير المصير" لألبان كوسوفو تظاهرة في عاصمة الإقليم برشتينا احتجاجا على خطة الأمم المتحدة بشأن مستقبل كوسوفو, قائلة إن العرض لا يمنح الإقليم استقلالا كاملا عن صربيا ويقدم من الجهة الثانية الكثير من التنازلات للأقلية الصربية.
 
وتأتي التظاهرة التي شارك فيها قرابة أربعة آلاف شخص للمطالبة باستقلال الإقليم بعد مرور شهر على مواجهات دامية بين الشرطة وناشطين من الحركة أسفرت عن مقتل متظاهرين ألبانيين إثر إصابتهما بأعيرة نارية أطلقتها عليهم شرطة الأمم المتحدة لدى محاولتهم اقتحام الحواجز الأمنية للوصول إلى مبنى الحكومة في برشتينا.
 
مقتل شخصين في التظاهرات بأعيرة الشرطة المطاطية (الفرنسية-أرشيف)
كما تأتي التظاهرة بعد يوم على انقضاء الجولة الأخيرة من المباحثات بين القادة الصرب والألبان والتي انتهت دون التوصل إلى اتفاق بشأن خطة الأمم المتحدة بسبب تمسك كلا الطرفين بمواقفهما.
 
وتمنح الخطة، التي وضعها مبعوث الأمم المتحدة مارتي أهتيساري, الأقلية الصربية مزيدا من الحقوق والأمن, وتضع الإقليم تحت حكم ذاتي خاضع للمراقبة الدولية, وتمنحه ظاهريا مقومات الدولة المستقلة كالعلم والنشيد الوطني والجيش والدستور.
 
وقد وافق القادة الألبان على خطة أهتيساري, لكن الصرب رفضوها بزعم أنها تمنح الإقليم شكلا من الاستقلال. ووسط هذا التعنت فمن غير المحتمل أن يغير أهتيساري بنود الخطة قبل أن يسلمها في وقت لاحق هذا الشهر إلى مجلس الأمن الدولي الذي ستكون له الكلمة الفصل في الموضوع.
 
من جهته دعا رئيس وزراء كوسوفو أجيم سيكو الألبان إلى أن يمنحوا الخطة الأممية الثقة لأنها ستقود في نهاية الطريق إلى استقلال كوسوفو, مشددا على أهمية أن يبتعد المتظاهرون عن اللجوء للعنف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة