المتبرعون بالكلى عرضة لارتفاع ضغط الدم مستقبلا   
الثلاثاء 1427/7/7 هـ - الموافق 1/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)

حذرت دراسة طبية من أن البالغين الأصحاء الذين يتبرعون بإحدى الكليتين يزيد لديهم خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في غضون 5 إلى 10 سنوات.

وقال باحثون من مركز لندن للعلوم الصحية في أونتاريو بكندا في دورية حوليات الطب الباطني إن اتخاذ قرار زرع كلى من متبرع يجب أن يشمل تقييم الأذى المحتمل أن يتعرض له المتبرع نفسه.

ورغم أن المخاطر على المدى القصير للتبرع بالكلى معروفة جيدا فإن آثار التبرع على ضغط الدم على المدى البعيد ليس معروفة.

وراجع فريق البحث دراسات في هذا الموضوع واستخدموا 48 دراسة من 28 دولة شملت متابعة 5145 متبرعا لفترات تراوحت بين 6 إلى 13 سنة.

وتبين أن الأكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم كانوا المتبرعين فوق سن الستين من الذكور الذين لديهم زيادة في الوزن.

ونصح الباحثون بأن يقوم الأطباء الذين يجرون زراعة الكلى بمتابعة جميع المتبرعين بغض النظر عن حالتهم الصحية بعد التبرع، من أجل التعامل مع عوامل الخطر للوقاية من ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مستقبلا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة