عباس يفتح ملف الحرس القديم   
الجمعة 1426/3/6 هـ - الموافق 15/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:48 (مكة المكرمة)، 10:48 (غرينتش)

استعرضت الصحف العربية اللندنية اليوم الجمعة عدة موضوعات، فقد تحدثت عن التغييرات التي يجريها الآن أبو مازن في أجهزة السلطة، كما تطرقت إلى آخر تطورات ملف الأزمة اللبنانية السورية، والموقف الأميركي من قضايا المنطقة.

تغييرات طال انتظارها
"
قبل أن يتم اليوم المائة في رئاسة السلطة الفلسطينية، بدأ أبو مازن على ما يبدو مرحلة التغيير التي طال انتظارها فلسطينيا وهي مرحلة استئطال الحرس القديم
"
مصدر فلسطيني/ الشرق الأوسط
قال مصدر فلسطيني مطلع لصحيفة الشرق الأوسط إنه قبل أن يتم اليوم المائة في رئاسة السلطة الفلسطينية، بدأ محمود عباس (أبو مازن) على ما يبدو مرحلة التغيير التي طال انتظارها فلسطينيا وهي مرحلة استئطال الحرس القديم.

وعلمت الصحيفة أن أبو مازن بدأ التغيير في مكتب الرئاسة، إذ نقل رمزي خوري مديره منذ ما قبل قيام السلطة الفلسطينية عام 1994 إلى منصب في الصندوق القومي الفلسطيني، وعين محله الدكتور رفيق الحسيني.

وقال مسؤول فلسطيني للشرق الأوسط إن الأميركيين غاضبون من خوري الذي يعتقدون بأنه كان المسؤول عن تسليم الأموال لما يسمونهم "بالجماعات الإرهابية" من موقعه كمدير لمكتب عرفات وأحد حافظي أسراره، مضيفا أن الأميركيين يرون أن خوري لم يكن مخلصا لأبو مازن ولم يكشف له أسرار عرفات.

وأشارت الصحيفة إلى أن ثمة ما يشاع عن إمكانية نقل نبيل أبو ردينة المتحدث الإعلامي باسم الرئيس سفيرا إلى لندن أو روما، لكن مصدرا مقربا لأبو ردينة استبعد ذلك.

كما ذكرت أنه ضمن الإجراءات التغييرية الأخرى التي اتخذها أبو مازن قرار توحيد الأجهزة الأمنية في ثلاثة أجهزة.

الأزمة اللبنانية
أعرب كوفي أنان الأمين العام للأمم المتحدة في حوار له بصحيفة الحياة عن خشيته أن يؤدي اعتذار الرئيس عمر كرامي عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة إلى جعل تنظيم الانتخابات النيابية أمرا مستحيلا تقنيا في موعدها.

وقال أنان "أتساءل إذا كان هذا التأخير يجعل تنظيم الانتخابات في موعدها أمرا مستحيلا تقنيا"، مضيفا "لا نريد وضعا يخلق فراغا لأن ذلك مثير للقلق".

"
اعتذار الرئيس كرامي عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة يجعل تنظيم الانتخابات النيابية أمرا مستحيلا تقنيا في موعدها، ولا نريد وضعا يخلق فراغا لأن ذلك مثير للقلق
"
كوفي أنان/ الحياة
وفي الموضوع، علمت الصحيفة أن تأخر وجود حكومة لبنانية تحدد موعدا للانتخابات سيدفع المعارضة إلى تصعيد تحركها في الشارع حتى تحقيق مطلبها بتحديد موعد للانتخابات ضمن المهل الدستورية.

ولم تستبعد مصادر معارضة للحياة أن تعلن قواها اليوم تحركا من هذا القبيل يشمل التظاهر والاعتصام، قائلة إن "هم المعارضة الآن هو الخروج من الفراغ الحكومي المفروض على البلد والمقصود به إظهار اللبنانيين عاجزين عن حكم أنفسهم بعد الانسحاب السوري لاستدراج التدخل السوري مرة أخرى".

وذكرت المصادر أن اتصالات تجري بين بعض أركان المعارضة في بيروت ورئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط للتشاور في أفكار منها مشاركة المعارضة هذه المرة في تسمية الرئيس المكلف، وشروطها بالنسبة لتحديد موعد الانتخابات وقانون الانتخاب.

بشار الأسد
أكد مسؤول بارز في الإدارة الأميركية لصحيفة الشرق الأوسط أن الرئيس جورج بوش لن يتعامل مع الرئيس السوري بشار الأسد، قائلا إن التقارير الصحفية التي أشارت إلى أن بوش شطب بشار من قائمة الزعماء الذين يتعاطى معهم تماما كما فعل في الماضي مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "لا تمثل أي مفاجأة".

وأضاف المسؤول الأميركي أن واشنطن غير سعيدة مطلقا بالسياسات التي تتبعها سوريا، وأن الاتصالات مع دمشق ستظل في أدنى مستوياتها عبر القنوات المعتادة التي لن تصل بأي حال من الأحوال إلى درجة أن يجد الرئيس الأسد نفسه على طاولة واحدة مع الرئيس بوش.

على صعيد متصل اعتبرت ليز تشيني نائبة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط أن الخلاف بين واشنطن ودمشق أعمق مما وصفه وزير الخارجية السوري فاروق الشرع "بسوء تفاهم".

وأكدت ليز تشيني أن تنفيذ سوريا استحقاقات عدة لن يعفيها من انسحاب قواتها من لبنان.

"
أدعو الحكومة المصرية إلى إلغاء قانون الطوارئ واتخاذ الإجراءات الإصلاحية حتى تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة حرة ونزيهة
"
ليز تشيني/ القدس العربي
قانون الطوارئ

دعت ليز تشيني نائبة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية وابنة نائب الرئيس ديك تشيني في حوار لها بصحيفة القدس العربي، الحكومة المصرية إلى إلغاء قانون الطوارئ واتخاذ عدد من الإجراءات الإصلاحية حتى تكون الانتخابات الرئاسية المقبلة حرة ونزيهة.

وأعلنت أن واشنطن أبلغت الحكومة السعودية قلقها من وجود سجناء في المملكة بسبب آرائهم، وقالت إن هذا "أمر غير ملائم بغض النظر عن البلد التي يحدث فيها". مشيرة إلى أن بلادها حثت الرياض على اتخاذ خطوات إصلاحية جديدة.

وطالبت ليز تشيني الرئيس اللبناني إميل لحود بسرعة تشكيل حكومة والتحرك فورا باتجاه الانتخابات، مشيرة إلى أن قرار كرامي الاعتذار عن عدم تشكيل الحكومة "تكتيكي يهدف إلى تأخير الانتخابات".

ووجهت تحذيرا إلى سوريا من أنها سترتكب خطأ جسيما إذا واصلت تدخلها في شؤون لبنان خاصة الانتخابات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة