مجلس الشيوخ الأميركي يقر قانونا لمكافحة الإيدز   
الجمعة 16/3/1424 هـ - الموافق 16/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقر مجلس الشيوخ الأميركي في وقت مبكر اليوم مشروع قانون بإنفاق 15 مليار دولار بهدف إبطاء انتشار مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" الذي يجتاح أكثر دول العالم فقرا والذي وصفه المجلس بأنه أشد أزمة إنسانية في القرن الحادي والعشرين.

وأقر مشروع القانون بالاقتراع الشفهي وبتأييد كبير من جانب الحزبين الجمهوري والديمقراطي رغم الاختلاف على بعض بنوده.

وكان البيت الأبيض قد صادق على تشريع مماثل، ويتطلع الرئيس بوش إلى التوقيع على المشروع الذي اعتبره ضمن أولوياته في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد هذا العام.

وقال بوش في بيان عقب اقتراع مجلس الشيوخ إن "الكونغرس أعطى الأمل لملايين البشر في البلدان الأكثر ضررا بالإيدز".

وأكد أن هذا التشريع سيمكن من توفير العلاج والرعاية الضروريين للملايين ممن يعانون من الإيدز وسيحقق التوسع في برامج الوقاية الناجحة لمساعدة من هم عرضة للإصابة به.

وأضاف بوش "أتطلع لوصول هذا التشريع لمكتبي بأسرع ما يمكن حتى يمكننا البدء في امتلاك ناصية الأمور في مكافحة الإيدز".

وبينما يودي الإيدز بحياة شخص كل عشر ثوان يتعهد مشروع القرار بتوفير الرعاية الصحية لحوالي مليوني شخص مصابين بفيروس "إتش. إيه. في" المسبب للمرض في أفريقيا ومنطقة الكاريبي حيث لا يستطيع الناس تحمل التكاليف الباهظة لخليط من العقاقير التي يمكن أن تطيل حياتهم وتحسنها.

وحدد التشريع نطاق الإنفاق بحوالي 15 مليار دولار على مدى خمس سنوات دون أن يخصص أموالا نقدية إذ لابد أن يتم هذا من خلال مشروعات قوانين الاعتمادات السنوية للكونغرس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة