اختفاء طائرة إثيوبية أقلعت من بيروت   
الاثنين 1431/2/10 هـ - الموافق 25/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:11 (مكة المكرمة)، 4:11 (غرينتش)
قال مسؤولون في مطار بيروت إن طائرة ركاب إثيوبية على متنها 85 راكباً اختفت عن شاشات الرادار بعيد إقلاعها من المطار في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في المطار قوله إن الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 اختفت عن شاشات الرادار بعد إقلاعها بخمس دقائق.
 
وذكرت مصادر أخرى أن الاتصال بالطائرة فُقدَ بعد إقلاعها بنحو 45 دقيقة في رحلة إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، دون إعطاء أي تفاصيل عن مصيرها.
 
ورجحت مصادر أن تكون الطائرة سقطت في البحر المتوسط بالقرب من منطقة السعديات التي تبعد نحو 15 كيلومترا جنوب بيروت، وأن تكون أحوال الطقس السيئة قد ساهمت في الحادث.
 
ونقلت رويترز عن أحد المصادر قوله إن مواطنين من سكان الساحل شاهدوا طائرة تشتعل فيها النيران وتتحطم.
 
وأوضحت مراسلة الجزيرة في بيروت سلام خضر أن الطائرة كانت تقل على متنها 85 راكباً منهم نحو 50 لبنانياً، بينما يحمل معظم الركاب الآخرين الجنسية الإثيوبية، مشيرة إلى أن سوء أحوال الجو يعوق عمليات البحث عنها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة