بيونغ يانغ تهدد بإسكات "أصوات" سول   
السبت 1431/7/1 هـ - الموافق 12/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

متظاهرون من كوريا الجنوبية يرفعون بالونات ويافطات على الحدود ضمن حملة دعائية ضد كوريا الشمالية (الفرنسية)

هددت كوريا الشمالية السبت بشن "ضربة شاملة" على مكبرات الصوت وجميع وسائل الدعاية التي أقامها الجنوبيون على الحدود بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن بيان عسكري أن "القوات المسلحة الثورية ستشن ضربة عسكرية شاملة للقضاء على معدات الحرب النفسية" التي يشنها الجنوب.

ووضعت سول مكبرات للصوت في 11 موقعا على طول الحدود لاستئناف الدعاية المعادية للجارة الشمالية والتي أوقفت عام 2004.

وحذرت بيونغ يانغ في بيانها من رد فعل عسكري جنوبي، وقال البيان "يجب أن يفهم بشكل واضح أن الرد العسكري (الشمالي) سيكون ضربة لا رحمة فيها تشمل حتى تحويل سول معقل مجموعة الخونة إلى بحر من اللهب".

وقالت رئاسة الأركان الشمالية إن قرار سول يعادل "إعلان حرب مباشرة" ويشكل "انتهاكا فاضحا" لإعلان للسلام والمصالحة وقعته الكوريتان عام2000.

يأتي الإجراء الذي اتخذته كوريا الجنوبية بعد غرق بارجة لها في مارس/ آذار مما أدى إلى مقتل 46 بحاراً ، حيث اتهمت جارتها الشمالية بمهاجمة البارجة بطوربيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة