اتفاق سلام بين القبائل المتناحرة بوسط نيجيريا   
السبت 1422/9/2 هـ - الموافق 17/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواطن ينظر إلى حطام أحد المنازل المدمرة في إطار أعمال العنف التي ارتكبها الجيش النيجيري بولاية بينيو (أرشيف)
أفادت إذاعة نيجيريا الرسمية بأن القبائل المتناحرة في وسط نيجيريا توصلت إلى اتفاق لإنهاء العنف المتبادل بينهما. وتوصل ممثلو قبيلتي التيف والجكون إلى اتفاق للسلام بينهما وبدء حوار المصالحة الدائمة. كما تضمن الاتفاق المطالبة بخروج الجيش من مناطق القبيلتين.

وأضافت الإذاعة أن المحادثات التي بدأت أمس بين قبيلة التيف بولاية بينيو والجكون بولاية تارابا انتهت باتفاق على إنهاء العنف والسعي لإحلال السلام الدائم. وأوضح البيان الصادر في ختام المحادثات أن الجانبين اتفقا على مواصلة الحوار وجهود المصالحة على جميع المستويات بين التيف والجكون.

ودعا زعماء القبيلتين أيضا في البيان الختامي الصادر عقب اجتماعهم إلى خروج قوات الجيش النيجيري من المناطق الخاضعة لسيطرة القبيلتين. وأوضح البيان أن زعماء التيف والجكون اتفقوا بالإجماع على ضرورة سحب قوات الجيش من منطقة كاستينا آلا بولاية بينيو.

وكانت ولاية بينيو قد شهدت الشهر الماضي مجزرة نفذتها قوات الجيش النيجيري -التي تدخلت لإنهاء المواجهات القبلية- راح ضحيتها مئات الأشخاص. وقد وجد الجيش النيجيري نفسه في خضم صراع عرقي بين قبيلتي التيف والجكون بولاية تارابا وذلك قبل أن ينتشر النزاع في ولايات مجاورة.

وكان الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو قد شكل مؤخرا لجنة تحقيق قضائية في المجزرة التي راح ضحيتها 200 شخص على يد جنود غاضبين لمقتل 19 من رفاقهم في نزاع عرقي وقع بولاية بينيو وسط البلاد الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة