ديلي تلغراف: باكستان أخطر دولة في العالم   
الثلاثاء 1428/10/25 هـ - الموافق 6/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)

مازال الشأن الباكستاني يتفاعل في الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء، فاعتبرت باكستان دولة فاشلة وأخطر بلاد العالم لجمعها بين القاعدة والأسلحة النووية، كما تناولت تهديدات بوتو بالخروج في المظاهرات، ومواجهة شرطة الشغب للمحتجين بالهري والاعتقالات.

"
باكستان دولة فاشلة تجمع بين أسلحة نووية ومقر القاعدة، وهذا التجمع يجعلها أخطر بلاد العالم
"
ديلي تلغراف
أسلحة نووية والقاعدة

كتبت صحيفة ديلي تلغراف تحليلا تحت عنوان "باكستان: أخطر دول العالم" بقلم مراسلها للشؤون الدبلوماسية ديفد بلير، تقول فيه إذا كانت التهديدات الكبرى للأمن العالمي تأتي من الإرهاب والأسلحة النووية وانتشار الدول الفاشلة، فإن باكستان تجمع بين هذه العوامل كلها.

وكل من يخرج من هذه الفوضى السياسية الراهنة -تتابع الصحيفة- ليقود باكستان، عليه أن يتعاطى مع الوضع غير الرسمي للبلاد باعتبارها منطقة للقاعدة.

ومضت تقول إن المناطق القبلية السبع المستقلة بذاتها التي تمتد على الجبهة الشمالية الغربية للبلاد، أصبحت ملاذا لقيادة القاعدة منذ سقوط نظام طالبان بأفغانستان عام 2001.

ومن هذه المعاقل ينطلق المقاتلون الإسلاميون ليخترقوا باقي أنحاء باكستان ويحيوا تمرد طالبان في جنوبي أفغانستان.

ثم تحدثت الصحيفة عن ضعف سيطرة الحكومة على مناطق باكستان، وقالت إن التمرد الإثني قادم في جنوبي غربي أقليم بلوشستان حيث يكافح الانفصاليون المحليون من أجل دولة خاصة بهم، كما أن كراتشي التي تعتبر أكبر عاصمة تجارية في باكستان تديرها آلة سياسية ترتبط بالجريمة المنظمة.

وخلصت الصحيفة إلى أن باكستان دولة فاشلة تجمع بين أسلحة نووية ومقر القاعدة، وهذا الجمع يجعلها أخطر بلاد العالم.

بينظير بوتو تهدد
قالت رئيسة الوزراء السابقة في باكستان بينظير بوتو لصحيفة تايمز إنها تتعهد بإنزال مناصريها إلى الشوارع لإرغام الرئيس برويز مشرف على التخلي عن منصبه العسكري والعودة إلى الدستور.

وقالت بوتو "إذا لم نفعل شيئا، فإن مشرف سيعتقد أن الشعب يؤيد ما حصل، وهذا غير صحيح"، وأضافت أن "الباكستانيين يريدون التغيير. إنهم يريدون من مشرف أن يعلن العودة إلى الدستور، وتخليه من منصبه رئيسا للجيش، وكذلك إجراء انتخابات في موعدها".

وأشارت الصحيفة كذلك إلى حديث رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف في منفاه بالسعودية للقناة الرابعة البريطانية الذي دعا فيه الشعب إلى الخروج إلى الشوارع، وقال إن "الوقت قد حان كي يخرج الشعب ضد هذه الأعمال الدكتاتورية".

"
مشرف يخاطر بدعم الولايات المتحدة له التي حثته مرارا وتكرارا على تحاشي حالة الطوارئ، ودعته إلى إجراء الانتخابات النيابية المزمع عقدها في 15 يناير/كانون الثاني
"
ذي غارديان
وحذرت الصحيفة من أن مشرف يخاطر بدعم الولايات المتحدة له التي حثته مرارا وتكرارا على تحاشي حالة الطوارئ، ودعته إلى إجراء الانتخابات النيابية المزمع عقدها في 15 يناير/كانون الثاني.

حملة دموية
أما تقرير صحيفة ذي غارديان فقد جاء تحت عنوان "إجراءات دموية وسط دعوة الغرب لإنهاء الطوارئ، لتقول فيه إن الشرطة الباكستانية أطلقت حملة ساحقة ضد المعارضين لفرض حالة الطوارئ التي أعلنها مشرف.

وقالت الصحيفة إن أول مظاهرة كبرى تخرج منذ استيلاء مشرف على كافة السلطات يوم السبت الماضي، تعرضت للسحق بسرعة كبيرة، إذ أطلقت شرطة مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع واستخدمت الهري وغصت العربات العسكرية بالمحامين الذين اعتقلوا ليودعوا في السجن.

وبعد أن تحدثت الصحيفة عن الدعوات الأميركية لمراجعة المساعدات المقدمة لباكستان، وإدانة الأصوات المعارضة كنواز شريف، نبهت إلى أن الأمم المتحدة كانت آخر مؤسسة تدين فرض قانون الطوارئ وتدعو إلى إطلاق سراح المعتقلين الذين وصل عددهم إلى المئات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة