العراق يترأس اللجنة الدولية لنزع السلاح الشهر القادم   
السبت 30/11/1423 هـ - الموافق 1/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الخارجية العراقي ناجي صبري يخاطب الجمعية العامة للأمم المتحدة (أرشيف)

قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة أمس الجمعة إن إيران تخلت في رسالة إلى اللجنة الدولية لنزع السلاح عن رئاستها للجنة لصالح العراق في الفترة من 17 إلى 28 مارس/ آذار المقبل، ثم من 12 إلى 25 مايو/ أيار بعد فترة عطلة. وكان من المقرر أصلا أن يتولى العراق رئاسة الاجتماعات في الفترة من 26 مايو/ أيار إلى 27 يونيو/ حزيران المقبلين.

وسيرأس العراق اللجنة المعنية بالمفاوضات الخاصة بمعاهدات نزع السلاح في وقت ربما تكون فيه بغداد تخوض حربا تقودها ضدها الولايات المتحدة التي تتهمها بحيازة أسلحة دمار شامل. وتتولى الدول الأعضاء في اللجنة رئاسة الاجتماعات بالتناوب حسب الترتيب الأبجدي.

ومن غير المرجح أن يؤثر العراق على أعمال اللجنة "لأن الأعضاء غير متفقين منذ عام 1999 بشأن برنامج عمل". لكن موعد رئاسة العراق الجديد في مارس/ آذار قد يوفر لبغداد فرصة للإعراب عن معارضتها لهجوم أميركي محتمل قد يحدث في ذلك الشهر.

وقد احتج رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس النواب الأميركي العضو الجمهوري هنري هايد على رئاسة العراق للجنة في رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول، وطلب منه فيها العمل على تجنب "هذا الاحتمال المزعج جدا".

وسيكون تولي العراق للرئاسة هو الأول منذ انضمامه إلى اللجنة في يونيو/ حزيران 1986 أثناء الحرب العراقية الإيرانية. وقد أسست الجمعية العامة للأمم المتحدة هذه اللجنة التي يطلق عليها أيضا مؤتمر نزع السلاح، عام 1979 لتعزيز عمل عدة هيئات -مقرها جنيف- تجري مفاوضات بشأن الأسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة