منظمة التعاون الإسلامي تطلب وساطة إندونيسيا في اليمن   
الخميس 1436/6/26 هـ - الموافق 16/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:24 (مكة المكرمة)، 8:24 (غرينتش)

حثت منظمة التعاون الإسلامي إندونيسيا على التوسط في محادثات بشأن اليمن على أمل تحقيق انفراجة لإنهاء القتال بين المسلحين الحوثيين المدعومين من إيران والتحالف الذي تقوده السعودية.

وذكر متحدث باسم مجلس الوزراء الإندونيسي للصحفيين، اليوم الخميس، أن سفراء من منظمة التعاون قد عبروا أمس عن أملهم بأن تساهم إندونيسيا في حل مشكلة اليمن.

وستستضيف إندونيسيا مؤتمر آسيا وأفريقيا الذي يستمر خمسة أيام في جاكرتا وباندونج بدءا من الاثنين المقبل، ومن المتوقع أن يحضره عشرات من زعماء الدول في القارتين.

وفي المساعي الدبلوماسية، أكدت مصادر للجزيرة أن قيادات بحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تجوب عددا من العواصم الخليجية والعربية لطلب الخروج الآمن لصالح وأسرته والتعاون معها لحل الأزمة، لكن تلك المطالب قوبلت بالرفض من الرياض.

وتدور حاليا مواجهات مسلحة في عدة مناطق باليمن بين جماعة الحوثي المسلحة وألوية عسكرية موالية للرئيس المخلوع من جهة، وبين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة ثانية.

كما تقوم قوات تحالف عاصفة الحزم بقيادة السعودية بضرب مواقع عسكرية للحوثيين لإيقاف تمددهم نحو جنوب البلاد، وتسليم المدن التي استولوا عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة