حزب المؤتمر الكشميري يسعى لإنهاء خلافات الائتلاف   
الثلاثاء 1423/8/15 هـ - الموافق 22/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أفضال الحق من حزب الشعب الديمقراطي (يسار) يحتضن أحد مؤيديه بعد فوزه في الانتخابات بكشمير (أرشيف)

قرر قادة حزب المؤتمر الهندي المعارض عقد اجتماع حاسم في وقت لاحق اليوم مع حزب الشعب الديمقراطي بنيودلهي, لإنهاء الخلافات المستمرة منذ أسبوعين بشأن تشكيل حكومة ائتلافية بولاية جامو وكشمير.

وقالت متحدثة باسم رئيسة حزب المؤتمر سونيا غاندي إنه من المحتمل أن يتوصل المسؤولون بالحزب إلى اتفاق بعد فشل المباحثات المنعقدة منذ أيام بين الحزبين.

ويجتمع الحزبان اللذان يمتلكان 36 مقعدا من مقاعد البرلمان المحلي المؤلف من 87 مقعدا منذ أيام, غير أنهما لم يتوصلا لأي اتفاق بسبب الخلاف بشأن من يتولى قيادة الائتلاف.

من جهته يعتبر حزب الشعب الديمقراطي تشكيل ائتلاف مع حزب المؤتمر أولوية له, إلا أن بعض المسؤولين فيه يقولون إن التوصل إلى ذلك الهدف يحتاج إلى مناقشة بعض التفاصيل.

يشار إلى أن الهند قد خاضت حربين من حروبها الثلاث مع باكستان بسبب إقليم كشمير الواقع بمنطقة جبال الهيملايا, وتعتبر الانتخابات نصرا يمكنها من فرض هيمنتها على الولاية التي تسكنها أغلبية مسلمة. كما تعتبر نيودلهي الانتخابات اختبارا للالتزام الباكستاني بوقف دخول المقاتلين الإسلاميين إلى كشمير عبر الحدود الفاصلة بين البلدين, وهو نقطة خلاف كانت ستجر الجارتين النوويتين إلى حرب طاحنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة