أوزيل يأسف لمناداته "الألماني التركي"   
الأربعاء 1436/6/5 هـ - الموافق 25/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)

أعرب صانع ألعاب فريق أرسنال الإنجليزي الدولي الألماني مسعود أوزيل عن أسفه لتشويه صورته لدى الجمهور الألماني عندما ينادونه بـ"الألماني التركي".

وقال أوزيل "لست منزعجا لكني مذهول، فأنا الوحيد الذي تتم مناداته بهذا الشكل، فسامي خضيرة لا ينادونه الألماني التونسي، كما لا ينادون لوكاس بودولسكي وميروسلاف كلوزه بالألماني البولندي"، مذكرا أنه "مولود في غيلسنكيرشن وترعرع في ألمانيا".

ويفاخر أوزيل -أحد أبناء المهاجرين الأتراك- بأنه "يتمتع بثقافتين"، وأنه بوصفه لاعب كرة قدم "اغتنم الفرصة" لكي يدمج الانضباط والتكتيك الألماني مع التقنية التركية.

وعن عدم مشاركته في النشيد الألماني قبل انطلاق المباريات، أكد أوزيل أنه يأمل "أن لا يجرح شعور أحد"، وأنه أثناء عزف النشيد "يركز على المباراة ويصلي لنيل الفوز والبقاء بصحة جيدة".

واعتبر أوزيل الذي لعب 62 مباراة دولية مع ألمانيا، أن المنتخب حاليا "أفضل من المنتخب الذي شارك في مونديال البرازيل".

وختم النجم الألماني بالقول "نحن أبطال العالم ونسعى للفوز بكأس أوروبا".

وكان مدير المنتخب أوليفر بيرهوف وصف مؤخرا بـ"قدوة المهاجر المثالي" كلا من أوزيل وخضيرة وإيلكاي غوندوغان وشكودران مصطفى، وهم من أوصول أجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة