إسرائيل تأمل إعادة سفيرها إلى فيينا   
الاثنين 29/5/1424 هـ - الموافق 28/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيلفان شالوم
قال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إنه يعتزم مناقشة إمكانية فتح صفحة جديدة في العلاقات النمساوية الإسرائيلية مع نظيرته النمساوية بينيتا فيريرو والدنر التي ستزور تل أبيب غدا الثلاثاء. وأعرب عن أمله في أن تسفر هذه الزيارة عن إعادة السفير الإسرائيلي إلى فيينا.

وأوضح مسؤولون إسرائيليون أن العلاقات بين البلدين لم تتراجع رسميا حيث احتفظت النسما بسفيرها في إسرائيل، في حين أبقت تل أبيب سفارتها مفتوحة في فيينا برئاسة القائم بالأعمال.

وكانت إسرائيل قد سحبت سفيرها بعد أن دخل يورغ هايدر الذي كان وقتها زعيم حزب الحرية اليميني القومي كشريك أساسي في ائتلاف حكومي وهددت بقطع العلاقات مع النمسا.

وتقاطع إسرائيل هايدر بسبب إشادته بسياسات انتهجها الزعيم النازي الألماني أدولف هتلر، ولكن حزب هايدر الآن مجرد شريك صغير في الحكومة. وستلتقي الوزيرة خلال زيارتها التي تستغرق يوما واحدا بشالوم كما ستجتمع بالرئيس الإسرائيلي موشي كاتساف.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية يوناتان بيليد بأن إسرائيل ترى في هذه الزيارة مناسبة لطي صفحة مع فيينا، في إشارة إلى برودة العلاقات بين البلدين منذ ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة