اعتقال 30 يمنيا على خلفية اغتيال جار الله عمر   
الجمعة 1423/11/29 هـ - الموافق 31/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اثنان من مرافقي جار الله عمر يحملان جثته عقب اغتياله وفي الإطار صورته
كشفت السلطات اليمنية عن اعتقال 30 شخصا معظمهم من الإسلاميين فيما يتصل بمقتل نائب رئيس الحزب الاشتراكي اليمني المعارض جار الله عمر الشهر الماضي.

وجاء القبض على هؤلاء المشتبه بهم في الأسابيع الأخيرة في إطار حملة مطاردة واسعة النطاق بحثا عن إسلاميين يشتبه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة.

وقال مسؤول أمنى يمني إن أغلب الذين اعتقلوا فيما يتصل بقتل جار الله في ديسمبر/ كانون الأول يرتبطون بجامعة الإيمان في صنعاء التي يقول كثيرون إنها متأثرة بنفوذ الإسلاميين. وقال مسؤولون إن من بين المعتقلين عبد السلام كامل زوج ابنة الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس جامعة الإيمان وأحد زعماء حزب الإصلاح.

وقتل نائب رئيس الحزب الاشتراكي اليمني أثناء مؤتمر حزبي عندما أطلق عليه النار رجل يدعى علي جار الله من أعضاء حزب الإصلاح الإسلامي المعارض رغم أن الحزب يقول إن القاتل ترك الحزب منذ فترة.

واعتقل القاتل بعد قليل من الحادث وهو معروف بانتقاده للمعتدلين في حزبه وللحكومة. وقال مسؤولون إن علي جار الله كان زميلا لإسلامي اعترف بقتل ثلاثة أميركيين بالرصاص في مستشفى تابع لبعثة تبشيرية بعد يومين من مقتل نائب رئيس الحزب الاشتراكي.

ويتعاون اليمن مع الولايات المتحدة في الحرب ضد ما يوصف بالإرهاب، ويحاول أن ينقض صورته في الغرب كملاذ آمن للجماعات الإسلامية التي تتهم بالاتصال بتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة