إطلاق يمني وطاجيكي وإيراني من معتقل غوانتنامو   
الثلاثاء 1426/7/18 هـ - الموافق 23/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)
معتقل غوانتنامو أثار انتقادات منظمات حقوق الإنسان (الفرنسية - ارشيف)
أرسلت الولايات المتحدة الأميركية ثلاثة من معتقلي سجن غوانتنامو وهم يمني وطاجيكي وإيراني إلى بلدانهم بعد أن أطلقت سراحهم.
 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية إنها أطلقت سراح اليمني والطاجيكي بعد أن وجدت لجنة خاصة لمراجعة تصنيف المقاتلين الأعداء أن هذين المعتقلين لا ينطبق عليهما هذا الوصف.
 
وتحتفظ الولايات المتحدة بسجناء معظمهم اعتقلوا في أفغانستان ضمن ظروف اعتقال خاصة في السجن الواقع بخليج غوانتنامو بكوبا.
 
أما المعتقل الإيراني فأطلق سراحه وفقا لقرار لجنة أخرى في المعتقل دون الإشارة إلى السبب الحقيقي لذلك.
 
ورفضت واشنطن تحديد هويات المطلق سراحهم ولم تحدد ما إذا كان سيعاد اعتقالهم في بلدانهم أم لا.
 
وبإطلاق هؤلاء يصل عدد الذين أطلق سراحهم من المعتقل العسكري الأميركي الذي افتتح عام 2002 إلى 245 في ما يتبقى فيه 505 آخرون حسب ما تقول الولايات المتحدة.
 
وتعرضت الولايات المتحدة لانتقادات من مؤسسات حقوق الإنسان بسبب انتهاكات لحقوق السجناء في المعتقل بما في ذلك التعذيب الجسدي والمعنوي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة