أحداث سبتمبر مازالت تؤرق سكان نيويورك   
الثلاثاء 1423/4/1 هـ - الموافق 11/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أميركيون في حالة ذعر إثر انهيار مركز التجارة العالمي بنيويورك في 11 سبتمبر
أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة نيويورك تايمز وشبكة CBS التلفزيونية الأميركية ونشر اليوم أن مدينة نيويورك مازالت تعيش أجواء القلق بعد مضي تسعة أشهر على أحداث 11 سبتمبر/أيلول الماضي وأن أهالي المدينة مازالوا يعانون من الأعراض النفسية.

وأشار الاستطلاع إلى أن الكثير من سكان نيويورك يتجنبون زيارة ناطحات السحاب والمراكز الرياضية بسبب مخاوف من وقوع هجمات إرهابية، في حين يعاني آخرون من مشاكل في النوم. ومازال 60% من سكان نيويورك يعتقدون أن مدينتهم مهددة أكثر من غيرها من المدن الأميركية بوقوع هجمات أخرى.

وقال مشاركون في الاستطلاع إنهم دائما ينظرون حولهم وإنهم يعتريهم الخوف عند سماع صوت أزيز الطائرات أو عند الدخول إلى نفق. ويعتبر نحو 50% من الذين استطلعت آراؤهم أن إجراءات الأمان في المدينة وفي المطارات والجسور والأنفاق والمحطات النووية غير كافية.

وقال ثلث المشاركين إنهم يتجنبون الأماكن المزدحمة والأماكن التي تجري فيها أحداث رياضية ضخمة باعتبارها أهدافا إرهابية محتملة، في حين اعترف 25% من الذين يعملون أو يزورون ناطحات السحاب أن هجمات سبتمبر تركتهم في حالة نفسية قلقة. أما 16% فقالوا إنهم مازالوا يعانون من مشاكل في النوم.

ورغم ذلك فإن ثلثي الذين شاركوا في الاستطلاع أعربوا عن تفاؤلهم مشيرين إلى أنهم يفضلون العيش في مدينة نيويورك في السنوات الأربعة القادمة عن مناطق أخرى في الولايات المتحدة، في حين أعرب 85% من المشاركين في الاستطلاع عن ثقتهم بأن اقتصاد المدينة سيتعافى من الأزمة التي أحدثتها هجمات سبتمبر. تجدر الإشارة إلى أن 940 شخصا شاركوا في الاستطلاع وأن هامش الخطأ لا يتعدى نسبة 3%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة